خبير دستوري : دراسة اعتماد التوقيت الصيفي التي قدمتها الحكومة ناقصة و تبريراتها واهية


خبير دستوري : دراسة اعتماد التوقيت الصيفي التي قدمتها الحكومة ناقصة و تبريراتها واهية

أنحى رشيد لزرق، المتخصص في القانون الدستوري، باللوم على خلاصة دراسة تغيير توقيت المملكة التي قدمها محمد بنعبد القادر، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية.

وقال لزرق، إن الوزير محمد بنعبد القادر انتصر للمؤشرات الاقتصادية ولم يلق بالا للتأثيرات التي يسببها اعتماد التوقيت بشكل دائم على الإنسان، مشيرا إلى أن الوزير الاتحادي، قدم تبريرات وصفها بـ »الواهية ».

واستغرب المتحدث في تصريح لموقع « منارة » عدم نشر وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية لكل مضامين الدراسة التي أجريت للوقوف على الآثار التي يتسبب فيها تغير توقيت المملكة من غرينتش بإضافة ساعة زمنية.

وأفاد لزرق بأنه من المفترض نشر كل الدراسة مع تبيان الخبراء الذين أسهموا في صياغتها، حتى يتسنى تقييمها علميا من لدن خبراء ومختصين ومراكز دراسات، لمعرفة حقيقة ما تضمنته هذه الدراسة.

فضلا عن ذلك، زاد لزرق بأن الوزارة الوصية ملزمة بتقديم سند مرجع الدراسة بدل محاولتها « تبرير قرار جرى اتخاذه على حين غرة ودون الارتكاز على رؤية واضحة ».

مقالات ذات صلة