خاليلوزيتش : المنتخب الموريتاني خلق لنا الكثير من الصعوبات

في ما يلي تصريحات مدربي المنتخبين المغربي، وحيد هاليلوزيتش، والموريتاني، كورينتان مارتينس، عقب المباراة التي جمعت المنتخبين، مساء يوم الجمعة 26 مارس، بنواكشوط، برسم الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الخامسة، ضمن الإقصائيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم الإفريقية لكرة القدم (الكاميرون 2021)، وانتهت بصفر لمثله.

وحيد هاليلوزيتش: “خضنا المباراة ونحن نعرف مسبقا أننا ضمنا التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا، ومع ذلك فقد كانت تحذونا الرغبة في تحقيق الفوز”، وأعرب “عن خيبة أمله إزاء التعادل السلبي الذي آلت إليه المباراة”.

وأضاف “لست راضيا على أداء المنتخب، حيث لم نتحكم جيدا في الكرة على أرضية ملعب من العشب الاصطناعي، لم نعتد على اللعب فوقها، ووجدنا صعوبات في التأقلم معها، غير أن هذا ليس مبررا، فعلى بعض اللاعبين بدل المزيد من الجهد حينما يلعبون لصالح المنتخب، خاصة على مستوى العطاء”، مؤكدا أنه يتعين على المنتخب المغربي أن يظهر المزيد من القتالية والتنافسية.

وتابع أن “الفريق بأكمله غابت عنه العزيمة و الطموح، صحيح أننا خلقنا بعض الفرص القليلة، لكن اللمسة الأخيرة كانت غائبة، وكنا بعيدين عن بناء هجمات سريعة، هناك الكثير من الأمور التي لم ترقني، إذ على الرغم من أن المنتخب يضم لاعبين يتمتعون بمهارات فردية، لكن علينا أن نحسن من لعبنا كمجموعة”.

وأشار “المنتخب الموريتاني خلق لنا الكثير من الصعوبات، فقد خاض المباراة بقتالية وحماس كبير، وكانت عناصره أكثر حضورا، ورغم أنه لم يخلق الكثير من الفرص فقد كان من الممكن أن يحقق الفوز على أرضية مثل هذه، فهو يلعب من أجل التأهيل، بينما نحن ضمنا التأهل مسبقا”، مهنئا المنتخب الموريتاني على هذه النتيجة.

وفي ما يتعلق بأول مشاركة لبعض اللاعبين مثل منير حدادي ويحيى جبران وآدم ماسينا، قال الناخب الوطني “أعرف أنهم كانوا متحمسين جدا للعب في صفوف المنتخب، غير أن اللعب فوق أرضية مثل هذه يطرح صعوبات كثيرة، خاصة بالنسبة للاعبين يلعبون على أعلى مستوى”.