صحيفة إسبانية تتقصى الوثائق الرسمية لدخول بن بطوش البلاد

لازالت قضية بن بطوش تثير شكوكا كبيرة حول دوخله إلى التراب الإسباني بجواز سفر مزور، برعاية من الحكومة الإسبانية في تواطؤ صارخ مع النظام الجزائري.

وفي هذا السياق لا زالت الصحافة الإسبانية مهتمة بهذا الموضوع وتبحث في حيثيات وظروف وصوله إلى بلادها، وقالت صحيفة “كوكداريو” الإلكترونية إنها طلبت، بناء على قانون الشفافية الإسباني، من وزارة الخارجية ملف دخول غالي إلى إسبانيا، إلا أن الوزارة نفت وجود أي ملف، على الرغم من أن وزيرة الخارجية  أرانتشا غونزاليس لايا هي من تصدرت العناوين خلال الأزمة.

وقالت الصحيفة إنها رغبت في معرفة ما إذا كان قد تم فتح أي نوع من الملفات في الوزارة بشأن دخول غالي.

ووفق الصحيفة، فإن أي ملف عن غالي قد يتضمن الاتصالات التي تم إجراؤها مع القادة الدوليين حول هذا الموضوع، وأسباب نقله إلى لوغرونيو، وما إذا كانت الوزيرة شخصيًا علمت بوصوله.

وقالت الصحيفة إن الوزارة تلتزم الصمت ونفت وجود أي ملف خاص بزعيم البوليساريو.

وكان زعيم جبهة البوليساريو يتلقى العلاج في مستشفى في لوغرونيو بشمال إسبانيا عقب تشخيصه بمرض كوفيد-19.

وتسبب دخوله إلى المستشفى في إسبانيا بأزمة دبلوماسية كبرى بين مدريد والرباط المتورط في أفعال إجرامية متعلقة بالإبادة والاغتصاب. مما تسبب في أزمة دبلوماسية مع المغرب، حيث اعتبرت الرباط ذلك ضربا في عمق الشراكة الثنائية، وفقدان الثقة.