حمزة مون بيبي يظهر من جديد و ناشطون .. إذا كانت بطمة حاملة تولد في الحبس


حمزة مون بيبي يظهر من جديد و ناشطون .. إذا كانت بطمة حاملة تولد في الحبس

عاد الحساب المثير للجدل “حمزة مون بيبي” المتخصص في التشهير بالفنانين والمشاهير وفضحهم، للظهور واستئناف نشاطه من جديد.

يأتي ذلك تزامنا مع مثول الفنانة المغربية دنيا بطمة وشقيقتها ابتسام أمام قاضي التحقيق بابتدائية مراكش.

ونشر الحساب أول تدوينة على خاصية « ستوري »، ادعى فيها أن لا أحد من المتابعين قضائيا له علاقة بتسيير الحساب، وأنه بريء من جميع التهم الموجهة له من ابتزاز وتشهير.

ونشر تدوينة أخرى يعد فيها متتبعيه بمفاجآت خطيرة وصادمة، كما عبر عن فرحته لتوصله بالعديد من الرسائل التي رحبت بعودته من جديد، وتوعد بنشر فضائح جديدة تخص الأشخاص الذين حاربوه.

من ناحية أخرى، أكدت الفنانة والناشطة على مواقع التواصل الإجتماعي سميرة الداودي، على أن بطمة متورطة في حساب « حمزة مون بيبي »، وبأن لا أحد فوق القانون، فكل من يأتي فعلا مسيئا يجرمه القانون، وكل من اعتدى على مواطنين أبرياء ودمر حياتهم وتسبب في إيذائهم ماديا ومعنويا، يحق له أن ينال عقابه وفقا للقانون.

ومؤخرا راجت بعض الأخبار التي تحدثت عن حمل دنيا بطمة بمولودها الثاني، وعما إذا كان الخبر صحيحا، قالت الداودي بأنه إن كانت فعلا حاملا، فالسجن فيه مجموعة من السجينات الحوامل اللواتي انجبن أطفالهن في السجن.

تظل قضية « حمزة مون بيبي »، من القضايا الساخنة التي حضيت بمتابعة قوية من الرأي العام المغربي، الذي بات يترقب كل جديدها، وينتظر فصول وأطوار وعما ستسفر عنه التحقيقات، إلا أن الأحداث الأخيرة، أظهرت أنها أصبحت قضية رأي عام، خصوصا بعد الوقفات الاحتجاجية أمام المحكمة، والتجمهر الغفير للصحافة والحقوقيين، ولمحبين لبطمة ولمن ينتظرون سجنها ومعاقبتها إن ثبت فعلا أنها متورطة في إدارة الحساب.

مقالات ذات صلة