حكومة القبايل المؤقتة تتهم النظام العسكري الجزائري بمحاولة إبادة شعب القبايل بحرائق مفتعلة

نددت حكومة القبايل المؤقتة، بتورط النظام العسكري الجزائري في إشعال حرائق منطقة تيزي وزو، داعية المجتمع الدولي للضغط على النظام الجزائري لوقف معاناة شعب القبايل عقب إندلاع حرائق مهولة بمنطقة تيزي وزو كبرى مدن جمهورية القبايل.

و قال بلاغ صادر عن قيادة الحكومة القبايلية، وفق ما نشره موقع جزائري،  أن النظام العسكري الحاكم في الجزائر، تعمد إشعال النيران والتسبب في سقوط عشرات القتلى عقب الحرائق التي شهدتها ولاتزال تشهدها منطقة القبايل التي تطالب بتقرير مصيرها.

ذات البلاغ الذي وقعه، فرحات مهني، شدد على أن النظام الجزائري، يريد إبادة شعب القبايل، حيث عمد لإختلاق الحرائق، بعدما ترك مواطني منطقة القبايل يموتون بسبب كوفيد-١٩ وتم منع وصول الأكسجين لمدن منطقة القبايل من طرف الجيش والأمن الجزائري.

و أظهرت أشرطة فيديو، إستنجاد مواطني القبايل لمساعدتهم، بعدما تخلى عنهم الجميع، حيث غابت السلطات الجزائرية التي تدعي سيادتها على المنطقة.