alternative text

حقيقة : قصة طالب جنوب إفريقي أصبح مليونيرا في 3 سنوات


حقيقة : قصة طالب جنوب إفريقي أصبح مليونيرا في 3 سنوات

سلطت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية الضوء على قصة مراهق يتحدر جنوب إفريقيا، والذي ذهب للدراسة إلى بريطانيا، إلا أنه في غضون فترة وجيزة “3 سنوات فقط” تمكن من أن يصبح مليونيرا ويراكم ثروة مهمة.

المراهق روبرت مفوني، التحق بأحد الجامعات البريطانية سنة 2013، فتمكن من إيجاد عمل بدوام جزئي كما اشتغل كعامل تحت الطلب في أحد مطاعم الوجبات السريعة، بالموازاة مع الدراسة.

ويروي المراهق الإفريقي قصة نجاحه قائلا: “استطعت أن أتعلم أساسيات المضاربة عبر منصّات الإنترنت، وسرعان ما اكتشفت أنني بارع فيها، فنجحت في جني أرباح بلغت آلاف الجنيهات الإسترلينية في غضون أيام قليلة فقط”.

وأضاف: “أرباحي تواصلت حتى استطعت أن أجمع نحو 130 ألف جنيه إسترليني في غضون بضعة أشهر، فاشتريت بذلك المبلغ سيارة بنتلي فارهة خاصّة بي، كما تمكنت من التفوق في جميع موادي الدراسية الجامعية”.

ويملك “روبرت مفوني” أسطولا سيارات الليموزين التي يؤجّرها ويربح من عائداتها، كما أن له حصة ضخمة في مقاهٍ وعقارات في إنجلترا، بالإضافة إلى شرائه منزلا وسيارة ومنزلاً لوالدته في دولة جنوب إفريقيا.

وعبرت والدة مفوني عن فخرها واعتزازها بما حققه ابنها، حيث قالت: “فخورة وسعيدة جداً بنجاحه وبتفوقه دراسياً”.

مقالات ذات صلة