حصيلة “حافلة الموت” بالرشيدية ترتفع بعد العثور على امرأة من بين المفقودين


حصيلة “حافلة الموت” بالرشيدية ترتفع بعد العثور على امرأة من بين المفقودين

 عثرت الفرق المختصة التي تباشر عمليات البحث منذ أول أمس الأحد 8 شتنبر الجاري، إثر حادثة انقلاب حافلة نقل المسافرين التي شهدها إقليم الرشيدية، على جثة امرأة زوال يومه الثلاثاء لترتفع الحصيلة إلى 18 قتيلا.

وبحسب ما أفادت به السلطات المحلية لولاية جهة درعة – تافيلالت فإن كافة المصالح المعنية معبأة بغرض البحث والوصول إلى بقية المفقودين المفترضين في هذا الحادث الذي وقع إثر السيول الفيضانية التي عرفها “واد دمشان” (جماعة الخنك).

وكانت السلطات المحلية قد أفادت بمصرع ستة أشخاص في هذا الحادث الذي أعقبته عمليات بحث أسفرت إلى حد الساعة عن العثور على جثث 12 شخصا من بين ركاب الحافلة المفقودين.

ويشار إلى أن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، قد حلا أول أمس بمكان “فاجعة الرشيدية”، بمعية وفد متكون من شخصيات عسكرية ومدنية، إلى جانب قائد الدرك الملكي الجنرال محمد حرمو، وذلك من أجل الوقوف على سير عملية إنقاذ المفقودين في الحادثة.

مقالات ذات صلة