حصيلة حافلة “الموت” بالرشيدية ترتفع إلى 17 قتيلا.. والبحث ما يزال جاري


حصيلة حافلة “الموت” بالرشيدية ترتفع إلى 17 قتيلا.. والبحث ما يزال جاري

المغرب 24 : إسماعيل الطالب علي

ارتفعت حصيلة فاجعة “واد دمشان” بضواحي الراشيدية، إلى 17 قتيلا، بعد العثور على جثث ثلاثة أشخاص آخرين من بين ركاب حافلة المسافرين التي انقلبت فجر أمس على مستوى واد دمشان بجماعة الخنك بإقليم الرشيدية.

وأفادت السلطات المحلية لولاية جهة درعة – تافيلالت اليوم الإثنين، أنه تم صبيحة اليوم الإثنين العثور على جثث 3 أشخاص آخرين من بين ركاب الحافلة المفقودين.

وأكدت على أن عملية البحث ما تزال متواصلة عبر تعبئة كافة الموارد والإمكانات من أجل العثور على باقي الأشخاص المفقودين المحتملين، حسب المصادر ذاتها.

ويشار إلى أن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، قد حلا مساء أمس بمكان “فاجعة الرشيدية”، بمعية وفد متكون من شخصيات عسكرية ومدنية، إلى جانب قائد الدرك الملكي الجنرال محمد حرمو، وذلك من أجل الوقوف على سير عملية إنقاذ المفقودين في الحادثة.

وكان الحادث قد أسفر عن مصرع ستة أشخاص، وإصابة 27 آخرين تم نقلهم إلى المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، إضافة إلى عدد من المفقودين.

هذا، ومكنت عمليات البحث، من العثور على جثت ثمانية أشخاص آخرين من بين ركاب الحافلة المفقودين، لينضاف إلى ذلك الجثث الثلاثة التي تم العثور عليهم اليوم، وتكون بذلك الحصيلة قد وصلت إلى 17 قتيلا.

مقالات ذات صلة