حصيلة جديدة لحادث دهس مواطنين بعد صلاة التراويح في الناظور


حصيلة جديدة لحادث دهس مواطنين بعد صلاة التراويح في الناظور

المغرب 24 : محمد بودويرة    

توفيت سيدة في عقدها السابع وطفلة لم تتجاوز 12 سنة في حادثة سير مميتة وقعت أول أمس الأحد بمدينة الناظور.

وحسب مصادر “المغرب 24” فقد تعرضت 6 سيدات للدهس من طرف سيارة نفعية، على مستوى الطريق الرابطة بين العروي وأزغنغن ضواحي الناظور، مباشرة بعد خروجهن من صلاة التراويح، أول أمس الأحد.

ووفق ذات المصادر فقد أسفر الحادث عن وفاة مُسنّة في الساعات الاولى من صبيحة يوم الإثنين، متأثرة بالإصابة التي تغرضت لها، حيث أصيبت بكسور على مستوى الرأس والصدر، ولم يستطع جسمها التحمل بسبب كبر سنها، لتلفظ أنفاسها الأخيرة في قسم المستعجلات بمستشفى محمد السادس بالعروي.

وأكدت ذات المصادر أن طفلة تبلغ من العمر 12 عاما كانت قد أصيبت في الحادث، فارقت الحياة بعد مغرب أمس الإثنين متأثرة بالجروح التي أصيبت بها على مستوى الرأس الأمر الذي جعلها تعاني من نزيف داخلي وكسور بليغة على مستوى الأطراف.

وكانت سيارة من نوع “رونو 19” قد دهست 6 نسوة على مستوى الطريق الرابطة بين العروي، وأزغنغن، مباشرة بعد خروجهن من صلاة التراويح، وخلف ذلك إصابات متفاوتة الخطورة، من بينهن سيدة حامل، وطفلة، تبلغ من العمر 12 سنة، بجروح خطيرة، فيما حالة النسوة الأخريات الأربع، مستقرة.

وحسب مصادر محلية فالسائق كان يسير بسرعة كبيرة على متن سيارته، قبل أن يدهس السيدات الستة، ليترجل بعد ذلك من عربته ويلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وتم الضحايا إلى مستشفى محمد السادس بالعروي، من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فيما فتحت الشرطة تحقيقا في الموضوع لمعرفة ظروف وملابسات الحادثة.

مقالات ذات صلة