آخر الأخبار

حسيكي يكتب .. حياة والدي القرآنية (2)


حسيكي يكتب .. حياة والدي القرآنية (2)

بقلم : محمد حسيكي

الفصل ب :

تكملة للموضوع من فصل سابق، نتابع الحديث بدءا من اراضي الجماعة، والخدمات العمومية التي تقوم بها جماعة الساكنة في إطار عمليات التويزة، حول القائمين على الشأن الديني والاداري من التراب الجماعي .

ومن الوجهة العلمية كان الجامع القروي فضلا عن دوره الديني بالجماعة، يسهر من الوسط السكاني على تعليم الاطفال القراءة والكتابة، ونموذج الحياة من ارضية الجماعة .

أراضي الجماعة :

هي أراضي برية من طبيعة موسمية، تطورت في العهد الاسلامي بالمجتمع الزراعي، من اراضي رعوية، الى اراضي الزراعة الموسمية، من سند الحديث : من احيا أرضا ميتة فهي له .

ومن الوجهة اللغوية تنسب حراثة الارض الجماعية الى الشيخ الهرم، حين دعوته الجماعة الى احياء الارض من عملية الحرث بالقول : إذا كان الشتاء فادفئوني … فإن الشيخ يهرمه الشتاء . مرد قوله للجماعة : أنه كما هو في حاجة الى الجماعة من عملية الحرث، فإن الارض في حاجة الى الحرث من الجماعة وقت الشتاء، … وأن تحويل الارض من رعوية الى زراعية يحتاج الى التفاف جماعي،… فانهضوا بالحرث لأنفسكم، كما تقومون به لشيخكم .

ومن تم انطلق حرث الجماعة للأرض، بدءا من دعوة الشيخ الجماعة للحرث، وانطلقت الوصاية عليها من شيخ الجماعة، والذي ترقى مستواه من وسط  الجماعة، الى مستوى خليفة من الادارة الجماعية، ومنه الى درجة قائد للإدارة الترابية، ووقتها كانت الجماعة تخص القائد بعملية التويزة أخذا عن شيخ الجماعة من عهود أولية .

ومن تم تطورت الارض الجماعية من اراضي رعوية، الى اراضي زراعية، يجري عليها عمل الجماعة من الاستعمالات التالية : اراضي رعوية، اراضي التويزة، اراضي السكن الجماعي، اراضي الخواص من الجماعة، ثم اراضي الاستثمار الفلاحي .

وحين تحولت حياة الساكنة من مجتمع زراعي، الى مجتمع الخدمات، تولت الادارة المحلية، الوصاية على تلك الاراضي، وتحولت تلك الأراضي الى مناطق استثمار فلاحي، ومنه قامت الدولة بالتحفيظ من محل الجماعة على تلك الأراضي .

الجماعة القروية من الخدمة العمومية :

الجماعة القروية من عهود دينية، كانت خدماتها الاجتماعية عمومية تقدم الى المقام الديني، والنظام الاجتماعي القائم على السلطة الشرعية، بتدبير الشأن بالمشافهة والمكاتبة .

وتتجلى تلك الخدمة في عملية التويزة الفلاحية، والتي زكت العمل بها سلطة الحماية، من عهد تحديث إدارة سلطة المخزن الشريف

والتويزة الفلاحية هي خدمة من العمل الجماعي التعاوني الجاري من قرون، على حياة الساكنة من خدمة عمومية نحو السلطة الدينية والمدنية .

ومن تم كانت عمليات التويزة بالجماعة الفلاحية، تجري من موسم الحرث على ثلاثة أوجه :

التويزة لفائدة الجامع : 

وتجري في إطار عملية حرث جماعية من اراضي الجماعة، تمنح الساكنة محصولها الزراعي للفقيه، القائم على خدمة الجامع والأخذ بيد الجماعة وإمامتها من الأمور الدينية، وتعليم الأطفال القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم .

التويزة لفائدة الزاوية :

تقدم الخدمة للزاوية التي تسهر على شرف الجماعة ونشر الذكر والخلق من الدين في إطار الحياة الشرعية، والخدمة من جهة الجماعة في شموليتها تقدم من وقت الحرث والحصاد وجمع المحصول، من اراضي تمنحها الجماعة للشريف ممثل السلطة الروحي من الجماعة، وهو القائم على الزاوية من حيث اصلاح البناية، وتنظيم موسم التواصل الروحي من الزاوية مع الساكنة .

التويزة لفائدة القائد المحلي :

القائد ممثل السلطة العمومية، تخصه الجماعة القروية بعملية التويزة نقلا عن شيخ الجماعة من اراضيها الزراعية، حرثا وحصادا ودرسا للمحصول، وحمل المحصول الى مقر إقامة القائد الوصي على أراضي الجموع الفلاحية .

وحين إدماج القواد في سلك الادارة، والعمل براتب وظيفي من المال العام، تم اعفاء الجماعة من عملية التويزة، وانتقلت الوصاية على أراضي الجموع القروية الى مجلس الوصاية .

وعهد جلالة الملك محمد السادس، تولت الدولة تحفيظ تلك الأراضي في إطار حدودها الادارية، كي تجد حظها من الاستثمار والتنظيم الزراعي الذي ينشده الساكنة من الجماعة .

التويزة من مفهوم عام :

ينحدر الاسم من الاصل اللغوي، التتويج( ة )، وتخص الجانب السلطاني حين تتويجه على العرش من توليه سدة الحكم .

والتويزة خدمة عمومية تراثية من نظام المجتمع الزراعي في التاريخ المغربي، كانت الساكنة الاجتماعية تعرب من خلالها عن قابليتها وتبعيتها للحاكم الشرعي للبلد، من خلال تتويجه سلطانا على شؤون الرعية .

ومن خلال عملية التويزة تكون الجماعة شاهدة بالخدمة على عملية التتويج بالمشاركة العملية والدعم المادي والمعنوي للسلطان من توليه سدة الحكم، واعتباره الراعي الامين لأحوال الرعية من الدين بالدعوة له من الجامع، وتعظيم اسمه من المنابر الدينية والعلمية بالمسجد .

والدي والتعليم القرآني :

كان جدي إنسانا عاقلا يحفظ سورا قرآنية عن ظهر قلب لتأدية الصلاة، غير أن حياته كانت مصاحبة لأهل العلم ومنتظمة السجل من القراءة والكتابة، من علاقته مع فقيه الجماعة، أما جد والدي فقد انفلت بحياته، بعد استشهاد شقيقه وعمه من حملة فرض الحماية على البلاد المغربية، ولما وصل والدي الى سن القراءة، كان والده يود أن يلحقه بالتعليم المدرسي، غير أن والدته لم تكن تقوى على مفارقة ابنها .

ومن تم قضى معظم ايام القراءة بالجامع القرآني من الوسط الجماعي، إذ سلك مسلك الفقهاء من القرآن قراءة وكتابة واستظهارا.

أيام والدي من القراءة :

خلال أيام قراءة الوالد بالجامع مع أبناء عمومته من الجماعة، اجتاحت البلاد فترة من المجاعة من جراء الحرب العالمية، فاضطر سكان القرية الى الهجرة من داخل البلاد نحو الجهات الساحلية، إذ بقي جدي وحيدا من الجماعة .

وحينها احتوى الى جانبه الفقيه وأسكنه معه من البيت، كما جلب نحوه أحد العسكريين الأوائل مع اسرته، يتقاسمون المأكل والمشرب والمعاشرة الأليفة من وقت الشدة .

وخلال تلك الفترة كان والدي وشقيقه يتابع على يد الفقيه قراءته باللوح، ومع أبناء الفقيه من بيت السكن، حيث لم يبق بالجامع جمع من المجاعة ولا قراءة  من القرآن لهجرة الساكنة .

وبعد انفراج الوضع عاد الساكنة الى ارضهم، وعادت الجماعة الى الجامع، والأطفال الى القراءة .

ويوم أن حصل والدي على الحفظ من القرآن، بدأ الفقيه يوجهه نحو المسافرة على سبيل الاحتكاك والانفتاح على اماكن القراءة، من وجهة الى أخرى ليستمر في التحصيل والمزيد من التعارف والمعرفة، كي يجيزه فقهاء آخرون ويتحسن مستواه من تجويد القراءة وسط اعلام القراءة الجماعية .

كل ذلك يجري بعد أن يتدخل الفقيه ويوصي عليه نظيره الذي سيحل عنده طالبا للقراءة، كما يطلب منه الاهتمام بالوافد والحرص على المتابعة من حين وآخر بالسهر الجدي على تقييم المستوى من القراءة .

ومن طرائف فترة تعليم الوالد وسفرياته أنه كان يفضل فصل الصيف، هربا من البيت وقت الخدمة الفلاحية، كما كان يختار وجهة المناطق الوفيرة الغلال الصيفية، كي لا يحرم من الغلال البرية .

وقبل الرحلة يحدد القصد لأهله من الوجهة، حيث يهيئ له والده زاد المؤونة من المسافرة، كما يمنحه ركب التنقل وحمل الزاد على ظهر بغلة نحو الوجهة، وحين الحاجة يعود عند الأهل الى الاستراحة وتجديد المناظرة مع الفقيه الأول، والتزود بالنصح والتوجيه والتموين حين العودة .

وخلال المسافرة يشتغل من الجامع على تعليم وكتابة الألواح للصغار وتصحيح كتابة المحضرة، والقيام على حفظهم السور من الاستظهار، كما يؤذن للصلاة اليومية، ويتعلم مواقيت الآذان للصلاة وضبطها بالأقدام نهارا من مصلى الجامع، ومتابعة أوقات الصبح من طلعة النجم الفاصل للجهة الفضائية من الجهة الضوئية . فضلا عن قراءة الحزب الجماعية صبحا وعشية .

ومن الوجهة العملية تعلم من الجامع عن طريق الفقيه، فنون الفصالة والخياطة من الملابس الصوفية، وجز الأغنام بالمقص، وتصبين الجلباب والسلهام وطرق طي الملابس الصوفية والمحافظة عليها للمناسبة، فضلا عن النحر والسلخ، وطرق التوزيع الملائمة للجماعة .

الى جانب الإلمام بفصول الأشغال الفلاحية التي تعتمد على الابراج المنزلة لضبط أوقات الحرث والزرع والحصاد والدرس بالذواب وتعشير الحبوب وكذا أوقات تخزين الزرع من باطن الارض ووقت تقديم التبن للحيوان، وتنظيف الارض الزراعية من الأشواك البرية، وتسييج محيط السكن بالأشواك المشذبة، وأيضا تبليط المباني بالملاط الواقي من السيول المطرية وقت الشتاء .

كل تلك الخدمات والمهن تعلمها الأب من محيط جامع القراءة القرآنية، بل تربى وتعلم فيه الاعتماد على النفس وتحصيل كل تلك المهن بالخبرة والاكتفاء من الذات، والحفاظ على الاستقامة من وسط الجماعة واستقلالية الشخصية .

وإن لم يجد مكانا لتعليم القراءة من جماعة، ينبغي أن يكون على علم وذي خبرة من معين الجماعة، ذلك ما يغنيه من العيش ويجعل منه عضوا فاعلا من القراءة بالجماعة . 

رؤية الاستهلال :  

من مواقيت الفضاء الأولية التي تعلمها والدي من الجامع، الذي يتبع التقويم القمري، متابعة رؤية استهلال الشهر، ومعرفة الشهور القمرية، من دورة الارض الفضائية، من اليوم والشهر بين المدار الشمسي والمدار الفضائي، وهي رؤية تثبت من بداية المدار من جهة الغرب، حين دخول الارض مجال الفضاء من المدار الضوئي مدار يوم فضائي، وعند نهاية المدار الضوئي من الاستواء بين المدارين، يبتدئ دخول الفضاء مجال الارض من مدارها الفضائي نحو القطب دورة الأفق . وهو دخول المدار الشمسي لليابسة، المدار الفضائي للمتجمدة .

وهكذا حين يستهل المدار الفضائي دورته الضوئية من اليابسة، يدخل مداره الفضائي من تحت الاستواء، الى أن يبلغ المدار منتهاه من الأفق ، حيث يستوي المدار من الافق ويعيد الدورة الى الاستهلال من دخول النهار مدار الليل، ومن الاستواء بين المدارين دخول الليل مدار النهار، من قوله تعالى: في الاستهلال يولج النهار في الليل، ومن الاستواء يولج الليل في النهار، وتلك الأيام نداولها بين الناس لعلهم يتفكرون .

ومن دورة الارض القمرية دورة شمسية على خط الاستواء، تكون دورتها من يوم فضائي يعلو اليوم الضوئي، ودورتها السنوية من فصل فضائي يعلو السطح الفضائي .

الجامع وإعادة التشييد :

كان البنيان الأولي للجامع يتكون من بناء ترابي باللوح مستطيل الشكل، طوله حوالي عشرة أمتار، وعرض يقارب ثلاثة أمتار، يحدوه طولا بيت من اربعة أمتار، خاص بجمع وخزن حطب الوضوء للصلاة، وحاجيات تحمية ألواح القراءة من وقت محو اللوح من فصل الشتاء، يحيط بالمبنى سور من اللوح المدكوك التراب، من علو يزيد عن متر ونصف، يتوسط ساحة الجامع من مدخل الباب الخارجي عارضة خشبية منصوبة افقيا على قائم عمودي لاعتراض دخول الحيوان حرم الجامع، ينحني الاطفال من تحتها، ويخطو الكبار من فوقها، وبمحاذاة السور مصلى لقضاء صلاة العيدين، والصلاة الليلية من آذان المغرب والعشاء ووقت الصبح خلال فصل الصيف، كما يتخذ منها الفقيه قبل استعمال التوقيت من الساعة قياس ظل القامة من وقت الظهر والعصر من مدار الزمن الفضائي مدار فصول السنة من دورة  الفضاء دورة الظل من الضوء من سطح الارض، والأخذ به قياسا زمنيا لتأدية الآذان من اوقات الصلاة .

والى جانب الصلاة اليومية، يتولى الفقيه تعليم الناشئة القراءة والكتابة وحفظ القرءان خلفا عن سلف من الآباء والأجداد .

وحين أعادت الجماعة بناء المسجد بالطريقة المسايرة لروح المعمار قامت بتجهيزه بالكهربة والأفرشة ومنبر خاص بالخطبة من يوم الجمعة، فضلا عن مكبر للصوت من داخل الجامع وحين إعلاء الآذان من الصومعة، مع قراءة الحزب على الطريقة المتبعة .

وبعد أن انتشر التعليم القروي بالمنطقة، ولى الآباء الناشئة الوجهة نحو المدرسة، واقتصر دور الجامع على الصلاة اليومية وقراءة الحزب وصلاة الجمعة، كما أصبح أداء الشرط المادي للفقيه من الجماعة طوعيا، بعد ان أضحت الأوقاف والشؤون الاسلامية من عهد الملك الحسن الثاني، تتولى دفع اجرة شهرية للإمام والمؤذن من المساجد الجماعية بالمناطق القروية .

مقالات ذات صلة