حزب فوكس يطالب بترسيم حدود سبتة ومليلية المحتلتين

مرة أخرى يعود حزب فوكس اليميني المتطرف لإثارة موضوع مزرعة الأسماك المغربية الموجودة قرب الجزر الجعفرية المحتلة.

وقال الحزب المتطرف في موقعه الإلكتروني أنه وأكد أنه سيتقدم بالمبادرة إلى مجلس الشيوخ يوم الأربعاء 12 يناير لترسيم الحدود البحرية لسبتة ومليلية والجزر والصخور في غرب البحر الأبيض المتوسط.

وسيتكلف رئيس فرع حزب فوكس  بمليلية، خوسيه ميغيل تاسيندي ، بالدفاع عن هذه الأراضي “التي يجب دمجها إداريًا في البلدية”. وقال الحزب في بيان له “يجب على إسبانيا إزالة الغموض في البحر”. 

ويقول الحزب في بيان له أن ترسيم حدود المياه ، يجب أن يتم وفقًا للأنظمة الدولية المعمول بها ، اتفاقية قانون البحار لعام 1982 ، التي صادقت عليها كل من إسبانيا والمغرب ، والتي يجب أن تحدد المساحات البحرية التي تتوافق مع أراضينا.

وكانت  الحكومة الاسبانية قد ردت على سؤال مكتوب من النائب دياز دي أوتازو من الحزب الشعبي في نهاية دجنبر حول المزرعة، وهو الرد الذي رفضه البرلماني اليميني والذي شدد على أنه “لا الحزر الجعفرية ولا باقي الجزر مرتبطة بمنطقة تتمتع بالحكم الذاتي، بسبب الفراغ القانوني الذي يحيط بهذه المنشآت العسكرية الإسبانية”.