حزب فوكس المتطرف يواصل استهداف المغرب بخطابه العنصري

ذكرت مصادر إعلامية أجنبية أن حزب فوكس المتطرف طالب بتعليق التحويلات المالية الإسبانية للمغرب في إطار شراكة محاربة الهجرة غير الشرعية وإلغاء منح تأشيرات الدخول.

ويأتي ذلك في إطار خطابه المتطرف الذي يستهدف به بشكل مباشر وكبير المملكة المغربية ومواطنيها، حيث طالب الحزب المذكور  الحكومة المركزية في مدريد بمنع التأشيرات عن المغاربة ردا على ما حدث في مدينة سبتة المحتلة التي اجتاحها آلاف المهاجرين.

وحسب نفس المصدر فقد طالب بوقف حركة عبور الأفراد بين البلدين لمنع عبور المهاجرين المغاربة خلال فصل الصيف في إطار  “عملية مرحبا”.

وكان سانتياغو أباسكال زعيم “فوكس” الذي يحمل مواقف معادية للمسلمين والمغاربة المتواجدين سواء في إسبانيا أو سبتة، قد طالب سلطات بلاده التي وصفها “بالمتقاعسة” بطرد الوافدين إلى سبته قائلا: “لا نريد في إسبانيا رجالا يركعون على ركبهم بالغصب خمس مرات في اليوم باتجاه مكة”، متهما المغرب بـ “غزو سبتة بواسطة الآلاف من المهاجمين”.

وحزب فوكس المتطرف يصعد من الخطاب التحريضي ضد المغرب بعد أن اندلعت الأزمة السياسية التي تسبب فيها ابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو، بعد أن احتجت الرباط على مدريد وطالبتها بتفسير ما حدث.

هذا وقد يؤدي هذا الخطاب الذي يتبناه “فوكس” إلى زرع بذور الكراهية والتحريض بالعنف ضد المغاربة المقيمين في إسبانيا والمغاربة المقيمين على أرضهم في ستبة ومليلية المحتلتين.