حزب فوكس المتطرف يهاجم المغرب من جديد ويدعو إلى استعمال القوة

يواصل حزب فوكس اليميني المتطرف مهاجمة المغرب من، وتوجيه اتهامات لحكومة بلاده بالتساهل مع الرباط فيما يخص احداث مدينة سبتة .

 عاتبت يولانداا ميريليو الممثلة عن سبتة حكومة مدريد على استعمال ما وصفتها بعبارات رقيقة تجاه المغرب، نظير وصفه بالبلد “الجار” أو “الصديق”، خاصة بعد تدفق آلاف المهاجرين المغاربة والأفارقة على سبتة قبل أسابيع.

ووجهت يولاندا تهاما شديد اللهجة للسلطات التنفيذية ببلادها بعدم “الوقوف” في وجه ما اعتبرته بـ”الاستفزازات المستمرة” من طرف الحكومة المغربية.

هذا وقال حزب “فوكس” أن المغرب يبتز اسبانيا وهذا الامر بلغ ذروته في الـ17 ماي الماضي بـ”غزو” سبتة، على حد تعبيره، من قبل آلاف المدنيين المغاربة.

وقدم الحزب تحذيرا قويا من أنّ السلطة التنفيذية لا تشير إلى الإجراءات التي تقترح القيام بها من أجل الدفاع عن مدينتي سبتة ومليلية، وأنّ الرد الوحيد على المخاوف التي أثارتها ميريلو هو قولها إنّ “الحكومة الإسبانية تدافع باستمرار وحزم عن مصالحها أمام جميع شركائها الدوليين”.

وأورد الحزب أنه فيما يتعلق بالحظر المفروض على التجارة الحدودية مع مدينتي سبتة ومليلية التي فرضها المغرب قبل جائحة “كورونا”، فإنّ الحكومة لا تستجيب بشكل مباشر، مع تكرار نفس الكلمات التي قالوا إنهم تلقوها من السلطة التنفيذية المركزية.