حزب الاستقلال يطالب باسترجاع سبتة ومليلية المحتلتين

طالب حزب الاستقلال، اليوم الأحد، حكومة بلاده بـ”إعادة الأراضي المغربية المغتصبة من إسبانيا”.

وحسب مصادر إعلامية وطنية، فأن حزب الاستقلال المغربي طلب من الحكومة، القيام بـ”تقييم حقيقي لأشكال التعاون مع إسبانيا، في شتى المجالات، خاصة المرتبطة بقضايا وملفات رئيسة، على رأسها الأمن والهجرة والتهريب والإرهاب.

وحسب نفس المصادر،أكد حزب الاستقلال في بيان له أعقب اجتماع المجلس الوطني، على “ضرورة استرجاع كافة الأراضي المغربية المغتصبة بما فيها المساعي المشروعة بخصوص سبتة ومليلية والجزر الجعفرية”.

وضافت المصادر ذاتها، أن مستقبل علاقات بلاده الخارجية مع إسبانيا مرهون بمدى احترام السيادة الوطنية، والمصالح العليا للمملكة المغربية بدعوى أنها شرط أساسي لاستعادة الثقة المفقودة بين الطرفين، وذلك بالتوازي مع مطالبته، إسبانيا، بـ”تحديد موقفها من القضية الوطنية، ودعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، خصوصا بعد اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء”.

وأكد حزب الاستقلال، أن المغرب الذي تميز دائما بالحكمة والاتزان في تعاطيه مع استفزازات الجار الشرقي، سيستمر بكل صرامة وحزم في الدفاع عن وحدته الترابية وحماية مصالحه العليا، وبناء نموذجه التنموي الجديد، ولعب أدواره الرائدة إقليميا ودوليا، وقيادة الشراكة الإفريقية والتعاون جنوب جنوب، ولن يتخلى عن ايمانه بضرورة بناء المغرب الكبير الذي وضع أسسه مؤتمر طنجة التاريخي سنة 1958 باعتباره مطلبا شعبيا لا محيد عنه.