حزب إسباني يطلب من الملك “فيليبي السادس” التدخل لإسقاط محاكمة ناشطة في طنجة


حزب إسباني يطلب من الملك “فيليبي السادس” التدخل لإسقاط محاكمة ناشطة في طنجة

طلب حزب “بوديموس”  الإسباني، من الملك، فيليبي السادس، التدخل لدى المغرب، في ملف ناشطة حقوقية إسبانية، تدعى “هيلينا مالينو”، تتابعها ابتدائية طنجة بتهمة “تهريب البشر”، في حالة سراح.  

وجاء في طلب الحزب للعاهل الإسباني، دعوته للتواصل مع صاحب الجلالة الملك محمد السادس “بحكم العلاقات الجيدة بينهما”، في ملف الناشطة الإسبانية أو السماح بمحاكمتها أمام قضاء بلادها بدل المغرب.  

وأفاد “بوديموس” أن تهمة “تهريب البشر”، الموجهة إلى هيلينا ميلانو، “لا أساس لها من الصحة”. 

مصادر مقربة من الناشطة الإسبانية كشفت أن هذه الأخيرة مثلت، أمس الأربعاء، أمام محكمة الاستئناف في طنجة، قبل أن يتم تأجيل المحاكمة حتى 31 من الشهر الجاري، مبرزة أن الناشطة تتابع في المغرب بناء على تقارير أمنية، واستخبارتية، أحالها الأمن الإسباني على المغرب، بعد أن عجز عن محاكمتها في إسبانيا.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons