آخر الأخبار

حرمان فلاحي آيت سغروشن من الشعير المدعم يجر أخنوش للمساءلة


حرمان فلاحي آيت سغروشن من الشعير المدعم يجر أخنوش للمساءلة

المغرب 24 : محمد بودويرة        

وجه فريق الاصالة والمعاصرة بمجلس النواب سؤال كتابي لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، حول حرمان الفلاحين ومربي الماشية بدوار آيت علي ويوسف باقليم تازة من الشعير المدعم.

وحسب سؤال النائبة البرلمانية ثورية فراج والذي تتوفر “المغرب 24” على نسخة منه، فإن الفلاحين ومربي الماشية بدوار آيت علي ويوسف بمركز بوزملان جماعة آيت سغروشن اقليم تازة، يعيشون أوضاعا صعبة ومقلقة في ظل تداعيات جائحة كورونا واثرها على النشاط الاقتصادي والفلاحي.

ووفق المصدر ذاته، فإن توالي سنوات الجفاف بالمنطقة ونذرة التساقطات المطرية والكلأ و غلاء الاعلاف واغلاق الاسواق الاسبوعية استجابة لقرار السلطات العمومية، زاد من معاناة الفلاحين ومربي الماشية وعمق ازمتهم.

النائبة البرلمانية التي توصلت بشكاية في الموضوع، من المستشار الجماعي بجماعة آيت سغروشن، اسماعيل لعموري، تساءلت عن سبب إستثاء فلاحي آيت علي ويوسف من التدابير التي اعلنت عنها وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والمتمثلة في دعم الفلاحين بالشعير المدعم.

وتساءلت ثورية فراج، عن الاجراءات والتدابير المتخذة من طرف وزارة الفلاحة لاستفادة الفلاحين ومربي الماشية بدوار ايت علي ويوسف بمركز بوزملان إقليم تازة، من الدعم.

مقالات ذات صلة