حركة المقاومة “حماس” تنتقد البيان الختامي للقمة العربية


حركة المقاومة “حماس” تنتقد البيان الختامي للقمة العربية

عبرت حركة المقاومة  الاسلامية “حماس” عن أسفها لحالة التردي العربي الرسمي الذي عكسته من مضامين البيان الختامي “لقمة الأمل” المنعقدة مطلع الأسبوع الجاري في العاصمة الموريتانية نواكشوط .

 وأشار بيان “الحركة” أن حالة التشردم بدت واضحة من خلال تخلف أكثر من ثلثي رؤساء وملوك وزعماء الدول العربية عن أشغال القمة. مشيرا إلى أن “بيان القمة لا يرقى إلى تلبية مصالح الشعب الفلسطيني.والأمة العربية “

وأضاف البيان “ستبقى القضية الفلسطينية وتحرير فلسطين، وتطهير الأرض والمقدسات من دنس الاحتلال، هي قضية الأمة المركزية، التي لن تفلح أي قمة في تجاوزها أو إهمالها أو التقاعس عن الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني”.

ورفضت الحركة في ذات البيان الخلط بين المقاومة والإرهاب، مؤكدة “أن القمة لم تعرف الكيان الصهيوني بأنه الإرهاب الرئيس في المنطقة، وإعتبار المقاومة الفلسطينية هي المقاومة الشرعية التي يجب دعمها والوقوف إلى جانبها.”

ورفضت الحركة في بيانها “منح الغطاء لمبادرات سياسية منحازة كلياً إلى الاحتلال، منوهةً إلى أن أي حل للقضية لا بد أن يمر عبر المقاومة لإجتثات الإحتلال وتطهير المقدسات، واعتبر ما دون ذلك تنازل وهبوط.”

وأشار البيان إلى “غياب الحصار والعدوان الصهيوني، وكأن دماء شعبنا وعذاباتهم لا تعني شيئاً، حيث لم يطالب أحد برفع الحصار أو وقف العدوان عن شعبنا، أو لجم المعتدين على مقدساتنا.”

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons