حراس السيارات بطنجة ينتفضون .. قطع الأعناق و لا قطع الأرزاق (فيديو و صور)


حراس السيارات بطنجة ينتفضون .. قطع الأعناق و لا قطع الأرزاق (فيديو و صور)

المغرب 24 : متابعة

نظم حراس السيارات بمدينة طنجة ، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام قصر البلدية،للمطالبة باسترجاع رخص عملهم التي انتهت مدة صلاحيتها، بعدما فوتت الجماعة الحضرية تدبير مراكن توقف العربات الطرقية، لشركة “صوماجيك بارك” التي يديرها المهدي بوهريز نجل نائب رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد بوهريز.

وعن سبب الاحتجاج قال الحراس ، أن أغلبهم يعيل عائلة تتكون من ستة أفراد ولم يعد لديهم مورد رزق للتكفل بأبنائهم، ما اضطرهم إلى الاحتجاج من أجل توفير “كسرة” خبز لعائلاتهم.

وأشار الحراس إلى أن أغلبهم يأتون من أحياء بعيدة مشيا على الأقدام بسبب الفقر المدقع، الذي أضحوا يعانونه منذ تفويت مجلس المدينة صفقة حراسة السياراتلشركة “صوماجيك بارك”، معتبرين أن هذا التفويت فيه إجحاف في حقهم وضياع لمستقبلهم، خاصة بعد استحواذ الشركة المذكورة على الأرصفة الضيقة.

ومن جهة أخرى، أوضح الحراس أنه رغم تنظيمهم لمجموعة من الوقفات الاحتجاجية أمام قصر البلدية، إلا أن باب الحوار مع العمدة والمسؤولين  مازال مغلقا، مشيرين إلى أنهم بدأوا يشعرون ب “الحكرة”، لكنهم لم يفقدوا الأمل، وسيظلون متشبثين بمطالبهم المشروعة إلى حين الاستجابة إليها من طرف المسؤولين.

وانتقد المحتجون ، قيام الشركة الخاصة “صوماجيك بارك” بدور شرطة المرور، سواء فيما يتعلق بإثبات المخالفات المتعلقة بالوقوف المعيب، أو من خلال تطبيق العقوبات المتمثلة في تثبيت القفل الإلكتروني على عجلات السيارات، واستخلاص الجزاءات المالية من المواطنين.

يذكر أن شركة “صوماجيك بارك” شرعت في استغلال المواقف العمومية شهر أكتوبر الماضي، حيث عهد إليها بناء مراكنز تحت أرضية مجهزة وفق مواصفات عصرية، بغلاف مالي قدره 60 مليار سنتيم، بالإضافة إلى الأزقة والشوارع الرئيسية وسط المدينة، التي وضعت بها آلات أوتوماتيكية لاستخلاص واجبات التوقف، وهو ما أدى إلى تسريح عشرات العاملين في مجال حراسة السيارات.

مقالات ذات صلة