حرائق مستعرة بغابات “جبل حبيب” تتسبب في توقف حركة القطارات


حرائق مستعرة بغابات “جبل حبيب” تتسبب في توقف حركة القطارات

ما زالت فرق مكافحة الحرائق تواصل جهودها لتطويق وإخماد الحريق الغابوي الكبير، الذي اندلع بمنطقة “جبل الحبيب” بإقليم تطوان، وتسبب في إتلاف مساحات غابوية مهمة.

وبالرغم من المجهودات المبذولة من أجل إيقاف الزحف المتواصل لألسنة اللهب، إلا أن ذلك يصطدم بالتضاريس المنطقة الوعرة وكذا هبوب رياح الشرقي، الأمر الذي لا يساعد فرق التدخل المتخصصة.

وأكدت مصادر لموقع “المغرب 24” أن الحرائق أثرت على الخط السككي الرابط بين طنجة والقصر الكبير، الذي توقف منذ صباح اليوم، وذلك تجنبا لأي تطورات قد تحصل، كما أفاد نفس المصدر أن الحرائق بلغت إلى حدود “الإثنين سيدي اليماني” قرب طنجة.

وأكدت مصادر أن فرقا مشكلة من عناصر الوقاية المدنية والمياه والغابات ومكافحة التصحر والسلطات المحلية والإنعاش الوطني والدرك الملكي مؤازرة بطائرتين تابعتين للقوات الجوية الملكية من نوع “كانادير” ومدعومة بأزيد من عشرين آلية إطفاء برية وجرافات، تواصل جهودها الميدانية لمواجهة الحريق والحد من انتشاره.

وكانت الحرائق قد اندلعت ليلة الأحد-الإثنين بجماعة جبل حبيب بإقليم تطوان، والذي أتى على مساحات مهمة من الغابات.

ولا يعرف لحد الساعة السبب الحقيقي لاشتعال النيران، في الوقت الذي تشير المصادر إلى أن السلطات المعنية بإقليم تطوان، قد فتحت تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تحقيقا لمعرفة أسباب اندلاع الحريق.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons