alternative text

حجز هاتف ذكي كان موجها للزفزافي


حجز هاتف ذكي كان موجها للزفزافي

أحبط موظفو السجن المحلي عين السبع، محاولة جديدة لتسليم ناصر الزفزافي هاتفا محمولا به كاميرا، بعد أن نجح حارس في  العثور على هاتف محمول به كاميرا، مدسوسا في جوارب مسن، كان في زيارة لابنه، اليوم (الأربعاء).

وأدى تفتيش الزائر إلى العثور على الهاتف مخفيا في جواربه ، ما دفع الحراس إلى إبلاغ المدير، ثم تسلسلت بعد ذلك الإجراءات بإبلاغ النيابة العامة والشرطة القضائية.

وكان الهاتف موجها حسب مصادر  مطلعة إلى ابن الموقوف، وهو نزيل يوجد بالجناح الذي يؤوي الزفزافي، ما يدل على أن تنسيقا جرى بين المعتقلين لتمكين زعيم حراك الريف من هاتف به كاميرا، لاستئناف نشاطه في نشر الفيديوهات والأوديوات، لكن اليقظة حالت دون ذلك.

ومعلوم أن الأربعاء مخصص لزيارة معتقلي حراك الريف، إذ جرى في اليوم نفسه حجز بطاقة تخزين، بحوزة امرأة كانت هي الأخرى في زيارة لسجين بالمركب السجني نفسه.

وأبدت الإدارة تعاملا صارما في ما يخص تمرير الممنوعات، كما حجزت كميات من المخدرات والأشياء الممنوعة، لدى زوار، ضمهن نساء، استعن في إخفائها بأجهزتهن التناسلية، حتى ينجحن في تمويه المفتشين، إلا أن محاولاتهم فشلت بسبب يقظة موظفي وموظفات الإدارة العامة للسجون.

مقالات ذات صلة