آخر الأخبار

حالة استنفار قصوى بالدار البيضاء و السلطات تواصل إغلاق أحياء سكنية و مقاه و أسواق


حالة استنفار قصوى بالدار البيضاء و السلطات تواصل إغلاق أحياء سكنية و مقاه و أسواق

طوقت السلطات المحلية  بالدار البيضاء “النقاط الساخنة” لتفشي مرض “كوفيد-19”. بعد ارتفاع عدد الإصابات .

ووضعت السلطات حواجز حديدية وفرضت إجراءات مشددة و منعت التنقل إلا عن طريق رخص استثنائية ، مع إرجاع الحجر الصحي الجزئي، بحي “أناسي” و”سيدي البرنوصي” و”سيدي مومن” و”مولاي رشيد”.

وفي سياق متصل ، طلبت السلطات المحلية أيضا من أصحاب المحلات التجارية، بالإضافة إلى أصحاب المطاعم والمقاهي القريبة من الأحياء المذكورة إلى الإغلاق على الساعة الثامنة مساء، وقامت السلطات بإغلاق ما يقارب 20 مقهى و5 “سناك” لعدم احترامهم لتدابير الإحترازية.

هذا، ودعت السلطات أصحاب المحلات التجارية بسوق أناسي، الإغلاق على الساعة الثالثة بعد الزوال، بالإضافة إلى إغلاق فضاء للألعاب الخاص بالأطفال بسيدي مومن.

ودعت السلطات أيضا أصحاب المحلات بسوق “بلال” بسيدي مومن إلى إغلاق محالاتهم على الساعة السادسة مساء، كما أغلقت السلطات بشكل مؤقت أحد المراكز التجارية “بيم”، على مستوى حي “الهدى”.

وكانت السلطات المحلية في مدينة الدار البيضاء منعت متابعة مباريات كرة القدم في المقاهي، وقامت بإغلاق بعض شرايين المقاطعة، وأحيائها، الجمعة الماضي، ومنها شارع الطاهر العلوي، وزنقة عبد الرحمن المخنث، وزنقة موحى واسعيد، وباب مراكش، وباب الجديد، والسور الجديد، وتناكر، فضلا عن وضع دوريات مشتركة في الحواجز الموضوعة على مستوى الطرق، المؤدية إلى السوق المركزي وبنجدية، والشاوية.

مقالات ذات صلة