حالات الإعفاء من التجنيد الإجباري


حالات الإعفاء من التجنيد الإجباري

بعد دخول الخدمة العسكرية الإجبارية حيز التطبيق والشروع في تقييد اللوائح، هناك فئة يستعصي عليها الأمر، وهي بذلك معفية من أداء الخدمة العسكرية مؤقتة أو نهائية وذلك للأسباب التالية:

العجز البدني أو الصحي.

إعالة الأسرة.

متابعة الدراسة.

وجود أخ أو أخت مجند في الخدمة باعتباره مجندا، أو وجود أخ أو أخت او أكثر يمكن استدعاؤهم في الوقت نفسه للخدمة العسكرية.

عضوية الحكومة أو البرلمان.

كما يستثنى من الخدمة العسكرية الأشخاص المحكوم عليهم بعقوبة جنائية أو عقوبة حبسية نافذة لمدة تزيد عن ستة أشهر، وذلك ما لم يرد إليهم اعتبارهم.

و تستغرق مدة الخدمة العسكرية 12 شهرا. يتلقى المجند خلال الأربعة أشهر الأولى تكوينا أساسيا عاما وتكوينا عسكريا. وخلال الثمانية أشهر الموالية، يتلقى تكوينا متخصصا لتطوير كفاءاته المهنية.

وتوفر الخدمة العسكرية الفوائد التالية:

التربية البدنية: يعد الإعداد البدني أساسيا في التكوين لما له من دور كبير في الحفاظ على اللياقة والجاهزية وتطوير المهارات والصفات المعنوية والنفسية، فضلا عن تنمية قوة روح التحمل والصبر والثقة في النفس.

تكوين معنوي يرسخ القيم الوطنية وروح الانتماء إلى الوطن والدفاع عنه.

تأهيل عسكري يساعد على ترسيخ روح الانضباط وتحمل المسؤولية والاعتماد على النفس من خلال التداريب العسكرية والرياضية والأنشطة التي تساعد على التحمل والتحدي.

تأهيل تقني ومهني في التخصصات المتوفرة لدى وحدات القوات المسلحة الملكية، مما سيساعد المجندين، الذين يبرزون مؤهلاتهم وروح المسؤولية والالتزام، على اكتساب خبرات ومهارات جديدة تفتح لهم فرص الاندماج المهني والاجتماعي.

كما يستفيد المجند من الحقوق التالية:

تُمنح لكل مجند رتبة حسب النظام التسلسلي الجاري به العمل في القوات المسلحة الملكية، وذلك بحسب الشهادة التعليمية التي يتوفر عليها (جندي، ضابط صف وضابط).

يتلقى المجند، غير الموظف بإدارة عمومية أو مؤسسة عمومية أو جماعة ترابية، أجرة تتراوح بين 1050 درهما بالنسبة للجندي و1500 درهما لضابط الصف و2100 للضابط. ولا تخضع هذه الأجرة لأي ضريبة أو اقتطاع.

يحتفظ الموظف في وضعية الجندية بالأجرة التي يتقاضاها عن وظيفته، ويعود إلى إدارته الأصلية بعد نهاية الخدمة العسكرية.

يستفيد جميع المجندين من العلاج بالمؤسسات الاستشفائية العسكرية ومن التغطية الصحية والمساعدة الطبية والاجتماعية والتأمين عن الوفاة وعن العجز، مع تحمل الدولة لمبالغ الاشتراك أو المساهمات المستحقة عليها وعلى المجندين.

يخول المجندون المصابون بعاهات ناجمة عن إصابات أو أمراض نتجت أو استفحلت بفعل الخدمة العسكرية أو بمناسبة القيام بها الحق في الاستفادة من معاش الزمانة ضمن الشروط المقررة في التشريع المتعلق بالمعاشات العسكرية عن الزمانة.

يخول المجندون الحق في المشاركة في المباريات التي يعلن عنها خلال مدة الخدمة العسكرية.

وحسب القانون الذي دخل حيز التنفيذ بعد نشره في الصحيفة الرسمية، فإنه يعاقب بالحبس من شهر واحد إلى ثلاثة أشهر، كل شخص خاضع للخدمة العسكرية استدعي للإحصاء أو الانتقاء الأولي، ولم يمتثل من دون سبب مقبول أمام السلطات المختصة، ويعاقب بالعقوبات نفسها كل شخص مقيد في لائحة المجندين الذين يشكلون الفوج، ولم يستجب للأمر الفردي أو العام للتجنيد.

مقالات ذات صلة