alternative text

جواً و بحراً .. ارتفاع أسعار التذاكر يطارد مغاربة المهجر


جواً و بحراً .. ارتفاع أسعار التذاكر يطارد مغاربة المهجر

يشتكي عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخارج من ارتفاع أسعار التذاكر عبر البواخر وكذلك عبر الطائرات.
واستنكرت فعاليات مدنية مهتمة بالجالية المغربية المقيمة في الخارج ارتفاع الأسعار المطبقة لدى بعض الشركات التي تصفها بـ”المرتفعة جدا”.
وتقول هذه المصادر إن دخول أفراد الجالية على المغرب عبر سياراتهم يكلفهم 400 أورو ذهابا وإيابا، عبر ميناء الجزيرة الخضراء، بينما تصل التكلفة عبر ميناء ألميريا إلى 800 أورو، فيما تكلف الرحلة من ميناء برشلونة أكثر من 1300 أورو.
وعلى مستوى النقل الجوي، يستنكر أفراد الجالية المغربية في الخارج “الارتفاع الصاروخي” في تذاكر السفر إلى المغرب.
ويقول أحد المهاجرين المغاربة في الدانمارك إن الرحلة إلى المغرب تكلف حوالي مليون ونصف مليون سنتيم.
وأشار المهاجر المغربي، البشير حميري، في تدوينة له، إلى أن هذا الارتفاع المهول دفع العديد منهم تحمل مسافة ثلاثة آلاف وخمس مائة كلم، وفي بعض الأحيان أكثر، للوصول إلى الموانئ الإسبانية الجنوبية، وتفاجأ مرة أخرى بارتفاع أسعار تذاكر البواخر.
وكان نجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، كشف توصله بشكايات المغاربة المقيمين في الخارج حول غلاء أسعار تذاكر الرحلات البحرية بين جنوب إسبانيا والمغرب.
وذكر بوليف، في تدوينة على صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، أنه، بعد اطلاعه على الوضع، والتواصل المباشر مع الشركات التي تخضع للقانون المغربي، تم الوقوف على الأسعار بشكل رسمي، مشددا على متابعتها.

مقالات ذات صلة