alternative text

جنس مرضي و استغلال و عبودية .. فيديوهات صادمة للغاية


جنس مرضي و استغلال و عبودية .. فيديوهات صادمة للغاية

رغم سرية جلسات محاكمة توفيق بوعشرين، إلا أن ما تسرب من الجلسات الأخيرة التي عرضت فيه الفيديوهات التي تم حجزها بمكتب المتهم، كانت صادمة للغاية.

عبودية وجنس مرضي ومشاهد مقززة … لم يجد بعض المحامين سوى هذه العبارات لوصف ما شاهدوه من أشرطة قيل إنه توثق لاعتداءات توفيق بوعشرين على المشتكيات.

جنس المرضي

المحامي الحبيب حاجي، عضو هيأة دفاع المشتكيات، وصف ما تضمنته الفيديوهات بالقول: “ما نشاهده اليوم هو استغلال جنسي مرضي، واستغلال جنسي مرضي، الجنسي العادي الطبيعي ما كاينش، هاداك الشي اللي كتشوفوه وتسمعو عليه سواء في الأفلام الرومانسية ولا حتى في الأفلام ديال البورنو ما كاين منو والو كاين استغلال جنسي مرضي.
وأضاف حاجي: “شي واحد قال ما كيناش الفحولة بمعنى أن كنشوفو واحد الشخص كيستغل جنسيا البنات كيعذبهم، ما كيناش حتى الرغبة الجنسية عندهم هنا كيبان الاستغلال، وكيبان واضح”.

العبودية
وتساءل حاجي: “واش كاين الجنس كيتمارس بالحوايج وساعة ديال المكانة ما كاين والو، التعذيب لبنادم”، مضيفا أن ما تابعه من خلال عرض الأشرطة هو “المرض، المرض، ماشي الجنس الطبيعي، الجنس الطبيعي زوين، ما بين رجل وامرأة الجنس كيكون زوين، المتعة رقم واحد على وجه الأرض، هنا كاين المرض كاين التعذيب من الجانب ديال البنت أما هو هاداك الشي لاعلاقة له بما نعرف بشكل طبيعي”.
وتابع المتحدث: “خليوني ما نتقياش أنا عاوتاني حيث أسماء الحلاوي جاتها وخرجت وتقيات على برا، المشاهد اللي كتشوف ما كنتش كتعيشهم برضاها لأنه كيفرض عليها، هو المشغل ديالها وكيستعبدها في العمل وفي الجنس عبدة”.

مشاهد مقززة
من جانبه، قال المحامي محمد الهيني: “تمنيت لو أن الشعب المغربي قاطبة اليوم يشوف هاد المشاهد اللي شفناها، مشاهد مقززة، مشاهد شاذة، مشاهد كتمس الضمير الجمعي ديالنا، وماسة بحقوق الانسان وبآدمية الانسان”.
ويصف الهيني بعض مما ورد في الأشرطة التي عرضتها المحكمة، ويقول: “لما يجي واحد الإنسان ويقول مص لي صباعي، من 12 دالصباح حتى ل6 دالعشية وأنت لابس الصباط وأنت كتقول لواحدة مصي لي صباعي”.
ويضيف المحامي الهيني: “ما نهضرش ليكم على المشاهد ديال الأخلاق غير على المشاهد المقززة راه هارون الرشيد هذا بتبختره”.
وتساءل الهيني: “واش الله عطاك 2 دراهم زايدة في الأجر عطاك رئيس مؤسسة تتكرفص على بنات الناس؟ واش هادي هي الصحافة؟ هذا راه مرتع ديال الفساد ماشي صحافة ومرتع ديال المس بالإنسانية والضمير”.
واستطرد: “داك الشي راه همجي، راه شفتو أنا راه بكينا كل مرة كنخرجو، يعني حاشا واش يكون لهاد الشي علاقة بالإنسانية وبحقوق الانسان”.

هيجان واعتذار
وفي معرض نقله لمشاهد من لحظات عرض الأشرطة وردود الفعل عليها من طرف توفيق بوعشرين، قال الهيني: “بوعشرين لما شاف الفيديوهات، واحد اللقطة كانت مقززة جدا هاج وانتفض وثار وقال للوكيل العام علاش كتشوف فيا، مس باحترام السلطة القضائية والهيبة ديالها”.
وزاد الهيني موضحا: “الوكيل العام قال له أودي أنا ما كنشوفش فيك أنا كنشوف قدامي كنشوف التلفزة، والوكيل العام التمس تسجيل هاد الإهانة في المحضر، ورئيس المحكمة حذر المتهم بأنه يشوف الفيديوهات دون أن يعبر ودون أن يهين القضاء، مما اضطره في الأخير إلى الاعتذار”.

سوبر مان في الاعتداءات
ويستطرد الهيني متسائلا في هذا الصدد: “إذا كانت هاد الفيديوهات مفبركة علاش هجتي وعلاش ثرتي وعلاش كتقول للوكيل العام ما تشوفش فيا، واش سوبر مان، سوبر مان في الاعتداءات الجنسية وسوبر مان حتى في عدم احترام القضاء”.
وأكد الهيني أن القضية “اليوم واضحة وضوح الشمس، راه من يشك فيها يحتاج إلى خبرة عقلية، باش نوصلو نكرو حتى وجودنا، صورتنا، كينونتنا، المشاهد فيها الضحية والمتهم، كيفاش الضحية كيقول لك أنا والمتهم كيقول لك ماشي أنا؟، هاد الإنكار غير تملص من المسؤولية الجنائية”.
وردا منه على ادعاءات دفاع بوعشرين، بكون الأخير “عنده لبسة كيظهر بها في جميع الفيديوهات”، رد الهيني بالقول: “هو ربما تيقصد اللباس الداخلي، تيقصد التبان الأبيض، أما شي حاجة أخرى راه ما كيناش”.

داك الشي مؤلم
من جهته يصف أحد أعضاء هيأة الدفاع عن المشتكيات في تصريح له بأن “داك الشي مؤلم، مؤلم جدا، من ناحية طبيعة الشخص لما كتشوفو كصحافي ماشي هو هداك الشخص اللي كيدير داك التصرفات على الناس اللي عنده خدامين”.
وأكد المحامي أن ما وثقته الأشرطة هي “ممارسات جنسية شاذة”، وتؤكد استغلال بوعشرين للمشتكيات، و”استغلال السلطة ديالو عليهم بدك الطريقة، هناك في أحد الأشرطة، إحدى الموظفات تتوسل إليه، اعتبرت أن كل شيء اللي دار معها فيه تهديم من نفسيتها كإنسانة، كينونة الإنسانة ما بقاتش فيها”.

عن (كيفاش)

مقالات ذات صلة