جنرال أمريكي : المغرب حليف لا غنى عنه و تعاوننا العسكري لا حدود له

قال نائب قائد الجيش الأمريكي بأوروبا وإفريقيا ،الجنرال أندرو روهلينغ، ، اليوم الخميس، أن التعاون العسكري بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية “لا حدود له” ويحمل فرصا هائلة في المستقبل.

وأبرز المسؤول الأمريكي رفيع المستوى، في كلمة له خلال ندوة صحفية عبر الهاتف حول التدريبات العسكرية المغربية-الأمريكية “الأسد الإفريقي 2021″، الجارية منذ 7 يونيو، الدور الذي يضطلع به المغرب كحليف “لا غنى عنه” في منطقة شمال إفريقيا بفضل “مساهمته الفعالة” في الحفاظ على السلم والاستقرار في المنطقة المغاربية.

وشدد المسؤول العسكري البارز تصريحه أن“هدفنا الجمع بين شركاء وحلفاء لمجابهة تحديات أمنية، سواء كانت المساعدة الإنسانية أو الإغاثة في حالات الكوارث أو مواجهة الصراعات”، مضيفا أن الدورة الحالية حققت تقدماً احترافياً سينعكس على مناورات الأسد الإفريقي لسنة 2022.