جندي من حذر بأكادير يضع حدا لحياته رميا بالرصاص


جندي من حذر بأكادير يضع حدا لحياته رميا بالرصاص

المغرب 24 : محمد بودويرة         

وضع جندي ينتمي إلى قوات “حذر”، أمس السبت، حدا لحياته رميا بالرصاص، داخل مقر عمله بمدينة أكادير.

وكشفت مصادر إعلامية أن الهالك أقدم على الإنتحار داخل ثكنة قوات التدخل السريع في “حي الباطوار” بأكادير، بعدما وجه لنفسه ثلاث طلقات نارية لصدره.

وحسب ذات المصادر فقد لفظ الهالك أنفاسه الأخير بالمستشفى العسكري بأكادير، بعدما تم نقله على وجه السرعة للمستعجلات في حالة جد حرجة.

ووفق المصادر ذاتها فقد استنفر الحادث مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية بمدينة أكادير، فيما لا تزال الأبحاث جارية من أجل الكشف عن ملابسات هذه الواقعة.

وأشارت المصادر إلى أن الهالك كان يعيش مشاكل عائلية، مرجحة أن يكون ذلك سبب في إقدامه على وضع حد لحياته بتلك الطريقة المأساوية.

هذا، وتم نقل جثة المعني بالأمر إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، وذلك في إطار البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة