جندياً جديداً من البوليساريو يلتحق بأرض الوطن


جندياً جديداً من البوليساريو يلتحق بأرض الوطن

كشفت مصادر جيدة الاطلاع أن جندياً جديداً تابعاً لمليشيات البوليساريو انشق عن الجبهة الإنفصالية و التحق بأرض الوطن كما فعل عسكريين آخرين في وقت سابق.

صفحة القوات الخاصة المغربية على الفايسبوك و المختصة في الشؤون العسكرية نشرت صورة العسكري المنشق و المسمى ” سيدحمد ابراهيم” و يبلغ من العمر 25 سنة.

الصفحة التي تنشر أخباراً حصرية حول الأحداث و الأخبار العسكرية ، نقلت أن العنصر المنشق عن ميليشيات البوليساريو سلم نفسه للجيش المغربي مع سلاحه الناري مشيرةً إلى أن عدد الانشقاقات وصل لـ14 عنصر من بينهم قيادات.

وكان فيي وقت سابق اطار متمرد على جبهة البوليساريو، صرح بأنه كان قائدا يؤمن مهمة ضابط مساعد في ما يسمى “درك الجبهة الانفصالية”، تقدم على مستوى خط الدفاع بمنطقة فارسية (واد درعة)، معلنا رغبته في الالتحاق بالوطن الأم.

المعني بالأمر حينها الذي يبلغ من العمر 29 سنة، والذي كان على متن سيارة “جيب” بألوان عسكرية، قال إن هناك متمردين آخرين يرغبون في العودة إلى البلد.

مقالات ذات صلة