جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق في إغتصاب طفلة لا يتجاوز عمرها 10 سنوات بتاهلة


جمعية حقوقية تطالب بفتح تحقيق في إغتصاب طفلة لا يتجاوز عمرها 10 سنوات بتاهلة

المغرب 24 : محمد بودويرة        

أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاهلة إقليم تازة، بيانا إستنكاريا توصل “المغرب 24” بنسخة منه، يعلن من خلاله تعرض طفلة لا يتجاوز عمرها 10 سنوات لإعتداء جنسي.

وحسب البيان المتوصل به، فإن الطفلة (ك. م) التي لا تتجاوز 10 سنوات، تعرضت لاعتداء جنسي من طرف سيدة (إ) وشقيقها (ع) بمنزلهما.

ووفق ذات المصدر فإن الطفلة سُلمت لها شهادة طبية من المركز الصحي لتاهلة، توضح تعرضها لإعتداء جنسي منذ حوالي أسبوع.

وقال البلاغ ‘إن الطفلة لم تعلن عن الاعتداء خوفا من تهديد المعتدية عليها وشقيقها، وخوفا من أبيها”، مشيرا إلى أب الضحية “توصل برقم حفظ القضية باستئنافية تازة بتاريخ 18/02/2020 تحت عدد 09/3217/2020”.

وطالب رفاق عزيز غالي بتاهلة، بفتح التحقيق من جديد لكشف كل خيوط هذا الإعتداء وملابساته و دوافعه، وبإستماع الضابطة القضائية إلى الطفلة الضحية التي تعاني من صعوبات في النطق.

كما أعلن الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي يتابع الملف، عن تضامنه المطلق مع الضحية، و أسرتها التي تطالب بالحقيقة في الاعتداء على إبنتها، مستنكرا “محاولة طي الملف بهذه السرعة”، و محملا المسؤولية “لكل الأطراف التي لها مصلحة في ذلك”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صلة