جماهير سان جرمان تصب جام غضبها على نيمار


جماهير سان جرمان تصب جام غضبها على نيمار

تصدر النجم البرازيلي نيمار الذي يتردد أنه بات قريبا من الرحيل عن فريق باريس سان جرمان، العناوين الاثنين 12 غشت، بعدما شنّ عليه المشجعون هجوما لاذعا الأحد خلال أولى مباريات الفريق في افتتاح الموسم الجديد من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وغاب أغلى لاعب في العالم عن قائمة المباراة، مع تأكيد المدير الرياضي للنادي البرازيلي ليوناردو وجود مفاوضات “متقدمة” بشأن انتقال اللاعب، وسط تقارير عن تنافس بين ريال مدريد وناديه السابق برشلونة الإسباني للتعاقد معه هذا الصيف.
وتابع نيمار الذي انضم إلى سان جرمان في صيف العام 2017، مباراة الأمس ضد نيم على ملعب بارك دي برانس، والتي انتهت بفوز فريقه حامل اللقب بنتيجة 3-صفر.
وعنونت صحيفة “ليكيب” الفرنسية اليوم “نيمار: طلاق مع البارك”.
وصبّت جماهير سان جرمان جام غضبها على نيمار (27 عاما) في المدرجات من خلال الهتافات واللافتات المطالبة برحيله مثل “نيمار… إرحل”.
كما ذكّرته الجماهير الغاضبة بالريمونتادا في المباراة الشهيرة، برسم إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا 2017، والتي فاز بها برشلونة 6-1 بعد خسارته 4-0 في الذهاب، وشهدت تألق نيمار بتسجيله الهدفين الرابع والخامس وصناعة السادس لصالح النادي الكاتالوني.
وكان نيمار قد أثار مؤخرا غضب المشجعين الفرنسيين، عندما اعتبر أن تلك المباراة هي إحدى أفضل ذكريات مسيرته الاحترافية.

مقالات ذات صلة