جلالة الملك يُراسل قادة دول الخليج بعد تجديد دعمهم الصريح و القوي لمغربية الصحراء

بعث جلالة الملك الملك محمد السادس، برقيات شكر وامتنان إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي، التي جددت، الثلاثاء الماضي، دعمها لمغربية الصحراء والوحدة الترابية للمغرب.

ووجه صاحب الجلالة  برقية شكر وامتنان إلى خادم الحرمين الشريفين، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية، وولي عهده، محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وتميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، وحمد بن عيسى آل خليفة، ملك مملكة البحرين، ونواف الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، وهيثم بن طارق بن تيمور، سلطان عمان.

ومما جاء في برقيات الشكر والامتنان: “قد كان للدعم الصريح والقوي الذي عبرتم عنه، بمعية إخواني من أصحاب الجلالة والسمو من قادة الدول الخليجية لمغربية الصحراء، ولما أبديتموه من دفاع وغيرة أخوية على الوحدة الترابية لبلدكم الثاني المملكة المغربية، خلال اجتماع المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورته الثانية والأربعين بالرياض، أبلغ الأثر في نفسي”، معربا لأصحاب السمو والجلالة عن عميق شكره وتقديره لهذا “الموقف الشهم المعهود”.

وأكد جلالة الملك “عزم المملكة المغربية القوي على المضي قدما في ترسيخ شراكتها الاستراتيجية مع دول مجلس التعاون الخليجي، التي نعتبر أمنها واستقرارها جزءا لا يتجزأ من أمننا واستقرارنا، كما سبق أن شددت على ذلك في القمة المغربية الخليجية التي احتضنتها الرياض في 20 أبريل 2016”.

وكان المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أكد، الثلاثاء الماضي، مواقفه وقراراته الثابتة الداعمة لمغربية الصحراء والحفاظ على أمن واستقرار المملكة المغربية ووحدة أراضيها.