جلالة الملك محمد السادس يسائل وزير الداخلية حول فاجعة طنجة


جلالة الملك محمد السادس يسائل وزير الداخلية حول فاجعة طنجة

وصل صدى الحادث الأخير بمدينة طنجة، الذي أودى بحياة 28 شخصا في وحدة صناعية لإنتاج النسيج تشتغل بدون ترخيص، إلى المجلس الوزاري الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الخميس 11 فبراير 2021 م، بالقصر الملكي بفاس.

وذكر بلاغ الديوان الملكي أن  جلالة الملك توجه بالسؤال إلى السيد وزير الداخلية، حول الحادث المأساوي الذي وقع مؤخرا بمعمل بطنجة، والتدابير التي تم اتخاذها لتفادي تكرار مثل هذا الحادث.

وحسب البلاغ، أجاب وزير بأنه بموازاة مع التحقيقات الجارية، تم وضع تصور أولي بهذا الخصوص، وأن العمل مستمر في هذا الشأن.

وجدد جلالته تعليماته السامية للحكومة بضرورة العمل بين مختلف القطاعات المعنية، والتنزيل السريع والجاد لهذا التصور، وكذا اتخاذ جميع التدابير القانونية والتنظيمية والتدبيرية اللازمة، وعلى مستوى كافة التراب الوطني، لتجنب وقوع مثل هذه الحوادث المؤلمة.

 

نبذة عن الكاتب