جلالة الملك : أعداء الوحدة الترابية للمملكة ينطلقون من مواقف جاهزة و متجاوزة

قال صاحب الجلالة الملك محمد السادس، مساء اليوم، أن أعداء الوحدة الترابية للمملكة، ينطلقون من مواقف جاهزة ومتجاوزة ، ولا يريدون أن يبقى المغرب حرا، قويا ومؤثرا.

وأضاف جلالة  الملك، في خطاب إلى الأمة بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لثورة الملك والشعب، أن بعض قيادات هذه الدول، لم يستوعبوا بأن المشكل ليس في أنظمة بلدان المغرب الكبير، وإنما في أنظمتهم، التي تعيش على الماضي ، ولا تستطيع أن تساير التطورات .
وفي هذا السياق قال جلالته ، قد أبانت الشهور الأخيرة، أن هذه الدول تعرف ضعفا كبيرا، في احترام مؤسسات الدولة، ومهامها التقليدية الأساسية.
لذلك يريدون أن نصبح مثلهم، من خلال خلق مبررات لا أساس لها من الصحة، واتهام مؤسساتنا الوطنية، بعدم احترام الحقوق والحريات، لتشويه سمعتها، ومحاولة المس بما تتميز به من هيبة ووقار ، يضيف جلالة الملك.
و بصريح العبارة ، قال جلالة الملك ، إنهم لا يريدون أن يفهموا، بأن قواعد التعامل تغيرت ، وبأن دولنا قادرة على تدبير أمورها، واستثمار مواردها وطاقاتها، لصالح شعوبنا.