alternative text

جزر الكناري : اعتقال مغاربة جندوا مواطنا لهم للقتال في جبهة النصرة بسوريا


جزر الكناري : اعتقال مغاربة جندوا مواطنا لهم للقتال في جبهة النصرة بسوريا

أعلن خوان إغناسيو زويدو، وزير الداخلية الإسباني، اليوم الاثنين، عن اعتقال ثلاثة مغاربة في جزيرة “تينيرفي” بأرخبيل الكناري، كانوا يجندون مقاتلين لتنظيم “جبهة فتح الشام” في سوريا.

وغرد وزير الداخلية الإسباني مثمنا اعتقال المغاربة الثلاثة، الذين كانوا يتخذون من مسجد في جزيرة “تينيريفي” مقرا لهم، لتجنيد مقاتلين لفائدة التنظيم الذي كان يعرف سابقا بـ”جبهة النصرة”.

وكانت معلومات توصلت بها السلطات الإسبانية، هي التي كشفت تورط المعتقلين الثلاثة، فقد سبق لهم أن جندوا مقاتلا مغربيا التحق بسوريا في 2013، قبل أن يعود في 2015، إلى جزيرة “باتيرا” بالأرخبيل ومن ثمة عاود المغادرة نحو المجر (هنغاريا) ليتم القبض عليه هناك بطلب مغربي ويجري ترحيله نحو المملكة.

وكانت عناصر استخباراتية ترصدت للمقاتل، الذي أصبح أكتعا بعدما فقد يده اليسرى في القتال واصيب بشكل خطير في كاحله مما منعه من مواصلة حمل السلاح في صفوف “جبهة النصرة” التي تغير اسمها إلى “جبهة فتح الشام”، ورغم محاولاته التنكر للإفلات من الاعتقال إلا أن معلومات قيمة زود بها المغرب السلطات المجرية أدت إلى القبض عليه.

مقالات ذات صلة