جريمة قتل بشعة على طريقة المافيا تهز مدينة فاس


جريمة قتل بشعة على طريقة المافيا تهز مدينة فاس

المغرب 24 : محمد بودويرة    

أمرت النيابة العامة بفتح بحث قضائي في ملابسات إختطاف وإحتجاز عشريني قبل الإجهاز عليه شنقا بواسطة حزام جلدي داخل إحدى الشقق وسط مدينة فاس.

الهالك تم العثور عليه جثة هامدة أول أمس الأحد، داخل غرفة بشقة مفروشة بإحدي العمارات السكنية الفاخرة بشارع الجيش الملكي قرب إحدى الوحدات الفندقية المصنفة وسط العاصمة العلمية للمملكة.

وفي تفاصيل الحادث الأليم، فقد سقط الهالك (22 سنة) الذي ينحدر من دوار أولاد موسى بجماعة أولاد الطيب ضواحي فاس، في شباك عصابة إجرامية خطيرة، بعدما ربط الإتصال بأحدهم إدعى بيع جهاز يستعمل لقراءة الأقراص المضغوطة (DVD) خاص بالسيارات من خلال أحد المواقع الإلكترونية المعروفة بنشر إعلانات البيع والشراء، حيث ضرب معه موعد يوم السبت قرب أحد الفنادق المصنفة وسط مدينة فاس، ليتم إختطافه إلى وجهة مجهولة من طرف باقي أفراد العصابة.

وطالب أفراد العصابة من أسرة الشاب فدية قدرها 200 ألف درهم مقابل الإفراج عنه، محذرين إياهم من إبلاغ الشرطة، الشيء الذي إستجاب له في بادئ الأمر والد الضحية وهو رئيس سابق لجماعة أولاد الطيب بإقليم فاس، حيث طلب منهم مهلة لتوفير المبلغ قبل أن يعمد إلى التنسيق مع عناصر الدرك والشرطة.

وبعد علم أفراد العصابة بإتصال والد الضحية بالدرك والشرطة قاموا بتصفية الشاب شنقا بواسطة حزام جلدي داخل إحدى الغرف بشقق مفروشة وسط مدينة فاس معدة للكراء، حيث عُثره عليه أول أمس الأحد جثة هامدة من طرف العناصر الأمنية التي إقتحمت المكان بأمر من النيابة العامة، التي أمرت بنقل الجثة إلى مستودع الأموات قصد التشريح الطبي وفتح بحث قضائي في النازلة.

وقامت عناصر الشرطة القضائية والعلمية والتقنية بعملية مسح لمسرح الجريمة بحث عن أي دليل للوصول إلى الجاني أو الجناة المفترضين، قبل أن يتناهى إلى علم المصالح الأمنية بفاس خبر إيقاف ثلاثة مشتبه فيهم من بينهم فتاة على مستوى مدينة القصر الصغير.

كما تم إيقاف المشتبه فيه الرابع من طرف عناصر الشرطة القضائية الولائية بمكناس كما أكده بلاغ  المديرية العامة للأمن الوطني الذي يشير إلى كون عملية قتل الضحية لها ارتباط بتصفية حسابات بين أشخاص ينشطون في إطار شبكات الاتجار بالكوكايين كانوا قد استدرجوا الضحية بعد التخطيط لذلك لتصفيته .

مقالات ذات صلة