جريمة اغتصاب طفل في الفئات السنية للرجاء البيضاوي تهز أركان البيت الأخضر


جريمة اغتصاب طفل في الفئات السنية للرجاء البيضاوي تهز أركان البيت الأخضر

هزت جريمة اغتصاب لطفل في الفئات السنية لنادي الرجاء الرياضي أركان البيت الأخضر.
وأكد المكتب المديري لنادي الرجاء الرياضي في بلاغ للرأي العام و الجمهور الرجاوي أنه تلقى مساء يوم الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 افادة من لاعب من فئة الشباب تتعلق بتصرفات غير أخلاقية تمس بعرضه قد يكون تعرض لها من طرف المكلف بالتأطير بنادي الرجاء الرياضي.
وقال الرجاء إنه بمجرد توصله بهذه الافادة، بادر المكتب المديري الى إتخاذ التدابير التالية :
1. مواجهة المؤطر المعني بالامر بهاته الوقائع التي أفضت الى فك ارتباطه بالنادي بصفة آنية و نهائية.
2. وضع شكاية لدى السلطات القضائية المختصة بخصوص هاته الوقائع لاتخاذ التدابير و الاجراءات القانونية.
3. المواكبة النفسية و التحسيسية للشاب الذي صدرت عنه الافادة و التواصل الدائم مع افراد عائلته،
وأضاف بلاغ الرجاء أنه في هذا الاطار، اجتمع المكتب المديري بصفة مستعجلة مع جميع مؤطري و مسؤولي الفئات الشابة الذي خلص لاتخاذ التدابير و الاليات اللازمة التحسيسية منها و الوقائية من اجل حماية المواهب الكروية الشابة لنادي الرجاء الرياضي.

مقالات ذات صلة