جدل واسع بالفايسبوك بعد وصف أبو زيد البابا فرنسيس بالبغل


جدل واسع بالفايسبوك بعد وصف أبو زيد البابا فرنسيس بالبغل

المغرب 24 : جمال أزضوض         

اثار تصريح للمقرئ أبو زيد، البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، الكثير من الجدل بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بخصوص حديثه عن البابا سلفستر الثاني بعد أن وصفه بالبغل.

وجاءت كلمة أبو زيد ضمن نشاط لفصيل طلابي بإحدى الجامعات المغربية، حيث قال متحدثا عن بابا الكنيسة الكاثوليكية سلفستر الثاني، أنه “تعلم مادة الرياضيات بجامعة القرويين بفاس، أخذ منها شهادة العالمية فقط في الرياضيات، وترقى إلى أن أصبح بابا، لكن ذلك لم يمنعه من أن يكون من أشد الباباوات عداوة للإسلام”.

وفي السياق ذاته، أشار برلماني “البيجيدي” الى أن “هذا البابا جاء إلى المغرب واستعمل “ضراكات” مثل البغل حتى لا يتأثر بالإسلام، رغم أنه يسمع الأذان يوميا ويرى حجاب المسلمات”، معتبرا ذلك “نوعا من الانتحال والتزوير الذي يدخل ضمن استراتيجية التزوير الشامل”.

ومن جهتهم، عبر عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عن امتعاضهم ازاء هذه التصريحات التي وصفها أحدهم على أنها “انزلاقا أخلاقيا ودينيا ودبلوماسيا ووطنيا”. مؤكدين على أن مثل هذه التصريحات، غير المحسوبة العواقب قد تؤثر سلبا على صورة المغرب دوليا وتضرب جهوده لإرساء قيم التسامح عرض الحائط. حسب المدونين.

ويضيف نفس الناشط، أن عضو الأمانة العامة السابق للحزب الذي يقود الحكومة في المغرب “لم يحترم رسول الله الذي ذكره القرءان في سورة مريم: “انما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله”. مضيفا: أنه “أحرج المغرب الذي يقود حوار الأديان”.

ومن المرتقب أن يصل البابا فرانسيس مساء اليوم المغرب عبر مطار الرباط سلا، في زيارة للمغرب يقوم خلالها بزيارة الملك محمد السادس بقصره، ثم المعهد الملكي لتكوين الأئمة والمرشدين، وسيلقي خطابا بباحة مسجد “حسان” بعد أن يلتقي بممثلي الشعب المغربي والسلطات والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي.

هذا، ومن المرتقب أن يلقي خطابا جماهيريا في ملعب مولاي عبد الله بالرباط. وذلك بعد أن يلتقي بعدد من الكهنة ورجال الدين وممثلي مجلس الكنائس العالمي في كاتدرائية الرباط.

مقالات ذات صلة