جثتين متحللتين تستنفران المصالح الأمنية بمكناس


جثتين متحللتين تستنفران المصالح الأمنية بمكناس

المغرب 24 : محمد بودويرة    

استنفرت جثتين في طور التحلل عثر عليهما اليوم الاثنين بمدينة مكناس, العناصر الأمنية.

وحسب مصادر من عين المكان فالجثتين تعودان لزوجين فارقا الحياة في ظروف غامضة داخل شقتهما بحي وجه عروس بمنطقة سيدي بابا وسط مدينة مكناس.

ووفق ذات المصادر فقد تم إكتشاف الجثتين من طرف عناصر الأمن بعد إخبارية لجيران الضحيتين تفيد انبعاث رائحة كريهة من داخل محل إقامتهما. 

وأوضحت ذات المصادر أن الهالكين بدون أبناء وفي بداية عقدهما الخامس، مرجحة أن يكون سبب الوفاة الاختناق بالغاز.

وكشفت المصادر ذاتها أن الزوج (ت.ع)، الذي كان يشتغل قيد حياته في قطاع الصناعة التقليدية، تغيب عن عمله والمقهى التي كان يتردد عليها قبل حوالي أسبوع؛ وهو ما حذا ببعض معارفه إلى ربط الاتصال بجيرانه لمعرفة سبب اختفائه المفاجئ، مبرزة أنه بعد الانتقال إلى منزله تفاجؤوا بانبعاث رائحة نتنة من داخله، ما دفعهم إلى إبلاغ المصالح الأمنية.

هذا، وفور علمها بالأمر إنتقلت على وجه السرعة عناصر الشرطة القضائية والعلمية لعين المكان للوقوف على ملابسات الحادث، كما تم نقل جثة الهالكين إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس قصد إخضاعهما للترشيح الطبي للتأكد من سبب الوفاة.

مقالات ذات صلة