alternative text

جبهة القوى الديمقراطية تحمل الحكومة مسؤولية ما تشهده مدينة جرادة من توتر


جبهة القوى الديمقراطية تحمل الحكومة مسؤولية ما تشهده مدينة جرادة من توتر

عبد الرحيم بنشريف

تدارست الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، عددا من القضايا، التي تشغل بال الرأي العام الوطني،  وتستلزم من الحكومة، تحمل مسؤولياتها اتجاهها والعمل على معالجتها باستعجال بما يكفل للمواطنين كرامتهم وحقوقهم كاملة كما يكفلها لهم دستور البلاد.

وأشار بلاغ أن قيادة الحزب توقفت عند الاحتقان الذي تعرفه مدينة جرادة، وبعد استعراض لمختلف جوانب هذا التوتر، حمل الحزب الحكومة، مسؤولية ما تشهده المدينة من توتر، داعيا إياها بالإسراع في إيجاد حلول اقتصادية واجتماعية، ملموسة ووضع استراتيجية عمل واضحة، في هذا الشأن تخرج جرادة وساكنة الاقليم عموما من الأوضاع المزرية التي تعاني منها وتوظيف كل الامكانيات التي يزخر بها الاقليم من أجل ذلك.

وفي اجتماع برئاسة الأمين العام المصطفى بنعلي، تداول الحزب بخصوص القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي الأمازيغية ذكر الحزب، بالخطاب الملكي السامي بأجدير وبمضامين دستور 2011 حول الأمازيغية واسترشادا بموقف الجبهة الثابت في هذا الشأن، معتبرا، أن الأمازيغية مسألة تسمو إلى ما يلامس الوجدان المغربي ولا يمكن أن تنحصر في النقاش حول بعض المظاهر الاحتفالية الرمزية، ومؤكدا  أن الهوية الوطنية المغربية متميزة بغناها وتعدد مكوناتها والتي تشكل الأمازيغية عنصرا أساسيا في تشكيل الوعي الوطني وبناء شخصية الأمة المغربية.

مقالات ذات صلة