جبهة البوليساريو تتحدى المنتظم الدولي و تنظم مناورات عسكرية بالمنطقة العازلة


جبهة البوليساريو تتحدى المنتظم الدولي و تنظم مناورات عسكرية بالمنطقة العازلة

قررت جبهة البوليساريو الانفصالية في تحدي صارخ لمجلس الأمن الدولي وقراره 2414 الذي حث على عدم تغيير الوقائع بمنطقة النزاع، قررت إحياء الذكرى 45 لإندلاع ” الكفاح المسلح ” يوم 20 ماي المقبل بمنطقة تيفاريتي .

وستشهد هذه الاحتفالات بحسب مصادر إعلامية مقربة من البوليساريو، تنظيم استعراض عسكري الى جانب مناورات عسكرية حسب البرنامج المعلن عنه، الأمر الذي يرى مراقبون أنه قد يعيد تأجيج الأزمة من جديد بالمنطقة العازلة ولما لم تهدأ بعد.

وزعمت الجبهة  وفق برنامج الاحتفال أنها ستتبث حسن النية من خلال التخلص من مخزون الألغام الذي تملكه ملشياتها، حيث سيتم تدمير أزيد من 5000 لغم في ثالث عملية تخلص من الألغام تقوم بها  البوليساريو بالتعاون مع منظمة نداء جنيف المختصة في تشجيع الدول للتخلص من مخزونها من الالغام و  بحضور بعثة الأمم المتحدة في المنطقة.

وكان تقرير الأمم المتحدة الأخير قد دعا جبهة البوليساريو الى الانسحاب الفوري من الكركرات وعدم نقل المقار والمنشآت التابعة لها من تندوف الى بيير لحلو وتفاريتي، بعدما أعلنت الجبهة عن نقل وزارة دفاعها إلى المنطقة العازلة.

 وينتظر أن يعقد ما يسمى ” برلمان البوليساريو ” دورته بتفاريتي على هامش هذه الاحتفالات، التي تأتي في وقت تعيش فيه المنطقة على وقع قرع طبول الحرب .

مقالات ذات صلة