شعارات “حراك الريف” تعكر صفو مهرجان “ثويزا” بطنجة


شعارات “حراك الريف” تعكر صفو مهرجان “ثويزا” بطنجة

المغرب 24 “متابعة”
عكرت شعارات مطلبية صفو مهرجان “ثويزا” ، قبل قليل، بمدينة طنجة ، عندما طالب الفنان الأمازيغي ناصر أكراف بإطلاق سراح العضو في فرقتهم الموسيقي، بدر الدين بولحجول، الذي اعتقل بسبب مشاركته في احتجاجات الحسيمة والمناطق المجاروة.
وطالب ناصر أكراف بإطلاق سراح بدر الدين بولحجول وجميع معتقلي حراك الريف من على منصة ساحة المرسى ضمن فعاليات مهرجان ثويزا.
وقال ناصر مخاطبا الجمهور الذي غطى جنبات الساحة، أن الفرفة قررت ترك مكان زميلهم فارغا مع قميصه بالمنصة.
هذا و كشف بعض المهتمين بمواقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك ” أن جهة طنجة تطوان الحسيمة وخصوصا بمدينة الحسيمة ونواحيها في حاجة أكثر إلى بناء مشاريع تعود بالنفع على سكانها وتحسين البنيات التحتية أكثر من تنظيم مهرجانات يتقاضى الفنانون المشاركون فيها خاصة الأجانب أجورا باهظة مقابل الغناء دقائق معدودة.
وأوضح هؤلاء أنه من الضروري التفكير في توقف عدد من مهرجانات جهة طنجة تطوان الحسيمة ، لدورتين أو ثلاث دورات واستثمار ميزانيتها في دعم كثير من المشاريع، مثل تشييد مستوصفات ومدارس وتزويد مناطق نائية بالماء الصالح للشرب والكهرباء ، مؤكدين  أن الألوية للمشاريع التي تعود بالنفع على السكان ويستفيدون منها طيلة السنة، إذ أن عددا كبيرا منهم لديه استعداد بعدم رؤية فنانين مرموقين لا يحلون بالمنطقة سوى لجمع أموال باهظة.
نفس المهتمين قالوا «لسنا ضد إلغاء المهرجانات بشكل نهائي أو ضد إقصاء الفنانين”، لكن في الوقت الحالي ، هناك أولويات لابد من احترامها والعمل على تفعيلها.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons