توقيف 5 أشخاص حرّضوا على العنف في حق جمهور اتحاد طنجة


توقيف 5 أشخاص حرّضوا على العنف في حق جمهور اتحاد طنجة

على خلفية نشر شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يتضمن تحريضا صريحا على العنف في حق جمهور اتحاد طنجة، ويحتوي على عبارات السب والشتم، عملت عناصر الأمن الوطني بمفوضية الشرطة بمارتيل، مساء أمس الاثنين، على توقيف خمسة أشخاص، من بينهم ثلاثة قاصرين، ظهروا في الشريط.

وكانت مصالح الأمن الوطني بحسب ما ذكره بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، قد رصدت تسجيل فيديو يسيء لجمهور نادي لكرة القدم بمدينة طنجة، يظهر فيه أشخاص وهم يحملون أسلحة بيضاء ويرددون عبارات تحريضية على العنف وألفاظا تحتوي على السب والشتم، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي أسفر عن توقيف الأشخاص المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم الاحتفاظ بثلاثة قاصرين تحت تدبير المراقبة، بينما تم إيداع الراشدين تحت الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تباشره المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المرتكبة.

وذكر البلاغ بأن توقيف المشتبه فيهم الخمسة يأتي في سياق الجهود الاستباقية التي تقوم بها مصالح الأمن الوطني لمكافحة الشغب المرتبط بالرياضة، وكذا مواجهة كل التدوينات والتسجيلات التي تتضمن تحريضا على ارتكاب العنف ضد الأشخاص والممتلكات.

مقالات ذات صلة