توقيف فرنسي من أصول جزائرية مبحوث عنه على الصعيد الدولي

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، نهاية الأسبوع المنصرم، من توقيف مواطن فرنسي من أصول جزائرية، يبلغ من العمر 29 سنة، والذي يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر في حقه من طرف السلطات القضائية الفرنسية.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، قد جرى توقيف المعني بالأمر بمنطقة “الغندوريّ بمدينة طنجة، وذلك بعد أن تبين من خلال تنقيطه بقاعدة معطيات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “انتربول” أنه مبحوث عنه على الصعيد الدولي بموجب نشرة حمراء صادرة بطلب من السلطات القضائية الفرنسية، وذلك للإشتباه في تورطه في قضايا نشاط عصابة إجرامية نفذت عملية سرقة باستعمال السلاح الناري، استهدفت منتصف سنة 2019 شاحنتني لنقل الأموال بدولة “سويسرا”.
وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة مسطرة التسليم، بالمؤازاة مع إشعار السلطات الفرنسية بهذا التوقيف، وذلك قصد إرسال ملف التسليم.
توقيف المواطن الفرنسي المذكور، بحسب البلاغ، يأتي في سياق الجهود التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لتعزيز آليات التعاون الأمني الدولي لمكافحة الجريمة العابرة للحدود الوطنية، وملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم على الصعيد الدولي.