توضيحات الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بشأن اتخاذ “إجراءات انتقامية” بحق الأساتذة


توضيحات الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بشأن اتخاذ “إجراءات انتقامية” بحق الأساتذة

بعدما نفت وزارة التربية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بشكل قاطع “المغالطات التي تم ترويجها بخصوص اتخاذ إجراءات إدارية انتقامية في حق الأساتذة أطر الأكاديميات”، أقدمت بعض الأكاديميات الجهوية للتربية والتعليم على نفي المغالطات ذاتها، وأكدت التزامها “بضمان الحماية اللازمة لجميع الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها من أجل توفير الظروف المواتية لتأدية واجبهم المهني”.

وشددت عدد من الأكاديميات في بلاغات توضيحية لها، على “أن الحكومة عملت على إدخال جميع التعديلات اللازمة على النظام الأساسي الخاص بالأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وبالتالي فإن هؤلاء الأطر يتمتعون، في إطار التوظيف الجهوي، بوضعية نظامية مماثلة للأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي قطاع التربية الوطنية”.

وجاءت بلاغات الأكاديميات الجهوية، تماشيا مع البلاغ التوضيحي الصادر عن وزارة التربية الوطنية، في 17 مارس، حول تناقل بعض وسائل التواصل الاجتماعي لمراسلة مفبركة حول اتخاذ إجراءات تأديبية اتجاه الأطر المتغيبين والراغبين في استئناف عملهم.

مقالات ذات صلة