alternative text

تهديدات بالقتل لأول ضحايا “الحوت الأزرق” بالمغرب


تهديدات بالقتل لأول ضحايا “الحوت الأزرق” بالمغرب

بعد قضائه يومين بمستشفى “ابن نفيس” بمراكش، نقل، اليوم الخميس، المراهق إبراهيم (ب)، البالغ من العمر 14 سنة، الذي يعتبر أول ضحية للعبة الإلكترونية “الحوت الأزرق” إلى مصلحة الطب العقلي والنفسي بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، بعد دخوله في حالة اكتئاب بسبب إدمانه على اللعبة، ووصوله إلى مرحبة متقدمة فيها، قبل أن يتلقى تهديدات، عبر بريده الإلكتروني، من طرف القائمين عليها بقتله مع أفراد عائلته، على خلفية قراره وقف ركوب التحديات الخطيرة التي كانوا يطلبون منه القيام بها، بعدما نفذ 30 مهمة من أصل 50 المطلوبة في قانون اللعبة.

مسؤول جهوي بوزارة الصحة أكد أن الحالة النفسية والصحية للطفل “مستقرة ولا تدعو للقلق، معللا إحالته على الدار البيضاء بعدم توفر طبيب مختص في الطب النفسي للأطفال بمستشفيات مراكش. (أخبار اليوم)

مقالات ذات صلة