تفكيك شبكة إجرامية للهجرة غير المشروعة و الاتجار بالبشر بين المغرب و إسبانيا


تفكيك شبكة إجرامية للهجرة غير المشروعة و الاتجار بالبشر بين المغرب و إسبانيا

أوقفت فرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور بتنسيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الخميس، من توقيف خمسة أشخاص بكل من الناظور ونواحيها، وذلك للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تنظيم الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

وأورد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن التنسيق لهذه العملية النوعية جرى بين مصالح الأمن المغربية والشرطة الوطنية الإسبانية، وذلك تجسيدا وتدعيما لعلاقات التعاون الأمني الثنائي بين البلدين في مجال مكافحة مختلف صور الجريمة العابرة للحدود الوطنية.

وقد أسفرت هذه العملية عن توقيف سائق حافلة للنقل الطرقي، مبحوث عنه على الصعيد الوطني في قضايا تسهيل الهجرة السرية، وهو في حالة تلبس بنقل خمسة مرشحين ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء، وذلك قبل أن تقود الأبحاث والتحريات المعمقة إلى توقيف أربعة مساهمين آخرين ينحدرون من مدينة الناظور وجماعة بني وكيل المحاذية، والذين يشتبه في ارتباطهم بنفس الشبكة الإجرامية التي تنشط في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة انطلاقا من الشواطئ الشمالية للمملكة، حسب البلاغ ذاته.

وقد مكنت إجراءات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية من حجز مجموعة من وسائل النقل والمعدات التي تدخل في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة، وهي عبارة عن تسعة قوارب مطاطية و12 محركا خاصا بهذه القوارب السريعة، فضلا عن سيارتين ومجموعة من القطع الميكانيكية والإلكترونية التي تستعمل في الملاحة البحرية.

مقالات ذات صلة