تفكك شبكة للمخدرات بإسبانيا تتزعمها عائلة مغربية


تفكك شبكة للمخدرات بإسبانيا تتزعمها عائلة مغربية

المغرب 24 : محمد بودويرة     

كشفت مصادر إعلامية أن عناصر الحرس المدني الإسباني نجحت في تفكيك شبكة لتهريب وترويج المخدرات بين المغرب وألمانيا، بعدما اعتقلت أفرادها الـ19 الحاملين للجنسيتين الإسبانية والمغربية بغرناطة وبلديتي ملايا وكوغويوس.

وذكرت ذات المصادر أن أفراد عائلة مغربية، ضمنهم نساء، يتزعمون أنشطة هذه المنظمة الإجرامية ويقومون بزراعة القنب الهندي داخل مقرات سكناهم، مضيفة أن العلمية الأمنية، التي أطلقت عليها تسمية “Knight II”، مكنت من توقيف جميع أعضاء الشبكة.

وحسب المصادر ذاتها فإن الموقوفين متابعون بتهم تتعلق بـ”ارتكاب جرائم ضد الصحة العامة للمواطنين، والانتماء إلى منظمة إجرامية، وتزوير الوثائق وسرقة السيارات والاحتيال”، مبرزة أن العديد منهم تورطوا سابقا في جرائم مماثلة، والبعض صدرت في حقهم مذكرات اعتقال أوروبية.

وقالت المصادر إن عناصر الشرطة باشرت البحث بشأن هذه العصابة منذ مطلع السنة الجارية، بتنسيق بين فرقة مكافحة الجريمة المنظمة “ECO” ووحدة العمليات التابعة لفرقة الحرس المدني بمدينة مالقا، وتمكنت من ضبط شحنات مهمة من مخدر “الحشيش” بمدينة غرناطة، كانت في طريقها نحو العاصمة برلين.

ووفق صحيفة “إديال” التي كشفت أن المنظمة تهرب “الحشيش” داخل عربات معدة لهذا العرض، فإن “المنظمة تعمل في استقلال تام وتحقق مداخيل مالية جد مهمة بفعل الاتجار بالممنوعات على المستوى الأوروبي، إضافة إلى أنها تتشكل من عدة خلايا تقوم بمهام بمختلفة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن أفراد المنظمة قاموا بسرقة سيارات فخمة بدول أوروبية أخرى، خاصة بلجيكا وفرنسا، موضحة أنهم يعملون أيضا على تزوير لوحات الترقيم وعدد الإطارات بها بغية استخدامها في عملية بيع ونقل الممنوعات من إسبانيا نحو ألمانيا.

مقالات ذات صلة