تفاصيل مثيرة حول مقتل شاب مغربي بولاية تكساس الأمريكية

وبحسب المصدر نفسه، فقد “تم اعتقال تيري تيرنر بناء على مذكرة اتهامه بقتل عادل الدغوغي خارج منزل تيرنر في مارتينديل بولاية تكساس”.

وأضافت الإذاعة أنه “الرغم من اعتقاله يوم الجمعة بتهمة القتل، أمضى تيرنر، 65 عاما، أقل من ساعتين في الحجز. وتظهر السجلات على الإنترنت أنه تم حجزه في السجن في الساعة 9:54 صباحا وتم إطلاق سراحه بكفالة في الساعة 11:50 صباحا”.

ووفق موقع “ذا ديلي بيست” الأميركي، فقد “صدرت مذكرة توقيف بالقبض على المتهم، تيري تيرنر، الخميس بتهمة قتل الدغوغي. وفي صباح يوم الجمعة، سلمّ تورنر نفسه”.

ونقل الموقع عن المدعي العام لمقاطعة كالدويل قوله إن “تيرنر متهم بالقتل، لكن الأمر متروك لهيئة المحلفين الكبرى لتقرر ما إذا كانت ستوجه إليه اتهامات”.

وأفاد مسؤول بالسفارة المغربية في واشنطن، الأسبوع الماضي، أن مواطنا مغربيا، يدعى عادل دغوغي، يحمل أيضا الجنسية الأميركية قُتل بولاية تكساس، بعد أن أُطلق عليه النار داخل سيارته، مشيرا إلى أن ظروف مقتله ما تزال قيد التحقيق.

وبحسب المسؤول في قسم الخدمات القنصلية بالسفارة المغربية في واشنطن، سعيد دياني، فإن “الشاب يحمل الجنسيتين المغربية والأميركية وأنه كان متزوجا بمواطنة أميركية”، مضيفا أن وزارة الخارجية والقنصلية المغربية في نيويورك “تتابعان هذا الموضوع عن كثب”.

وكانت شرطة مقاطعة كالدويل أصدرت، بيانا، ذكرت فيه بعض تفاصيل الحادث، إذ أشار إلى أنه “في الـ من 11  أكتوبر 2021 وفي حوالي الساعة 03:42 صباحا، ردّ عناصرها على بلاغ بشأن حادث إطلاق نار”.

وأضاف أنه تم العثور على “رجل أصيب بطلق ناري وتم نقله بعد ذلك إلى المستشفى لإصابته بجروح خطيرة ومهددة للحياة”.

وتابع أن إطلاق النار قد حدث بعد أن “واجه صاحب المنزل سيارة مشبوهة كانت متوقفة خارج منزله”، مشيرة إلى أن “مطلق النار يتعاون مع الشرطة (…) وأن التحقيق مستمر”.