تفاصيل مثيرة حول حادث السطو على سيارة المديوري الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني


تفاصيل مثيرة حول حادث السطو على سيارة المديوري الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني

أفادت مصادر أمنية وإعلامية مغربية أن مدير الأمن السابق للملك الراحل الحسن الثاني، محمد محمد المديوري (81 سنة)، تعرض لاعتداء الجمعة الماضي بمراكش على يد أشخاص كان بعضهم يحمل أسلحة نارية. وأثار الاعتداء اهتمام الإعلام المغربي اليوم الثلاثاء فوصفه بـ”الغامض” متسائلا عن دوافعه.

حيث تعرض المدير السابق لأمن الملك الراحل الحسن الثاني وحارسه الشخصي لأكثر من 30 سنة، محمد المديوري (81 سنة)، الجمعة الماضي لاعتداء في مدينة مراكش، بحسب مصادر متطابقة.

ووقع الهجوم في أحد الشوارع الرئيسية بالمدينة عندما ترجل المديوري من سيارته قاصدا مسجدا لأداء صلاة الجمعة .

من جهتها، أوضحت جريدة « المساء » في عددها الثلاثاء أن أفراد العصابة الذين كانوا بين خمسة وسبعة أشخاص، اعتدوا على سائق المديوري عندما هب لنجدته، ثم لاذوا بالفرار بعدما سطوا على سيارته. وأشارت إلى أن السائق نقل إلى المستشفى جراء إصابته.

وأفاد مصدر أمني الثلاثاء أن المديوري قدم شكوى لدى الشرطة بالتعرض لـ »محاولة سرقة ». وأوضح أن تحقيقا فتح « لتحديد الجناة المفترضين ».

وكان المديوري يحظى بثقة الملك الراحل الحسن الثاني، وشغل منصب مدير أمنه وحارسه الشخصي لأكثر من 30 سنة. كما أنه ترأس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، والنادي الرياضي « الكوكب المراكشي ».

وأعفي المديوري من منصبه سنة 2000 في أعقاب تولي الملك محمد السادس العرش بعد وفاة والده سنة 1999.

مقالات ذات صلة