تفاصيل صادمة لجريمة قتل جندي لإبنه .. ضبطته والدته يهتك عرض شقيقه الأصغر


تفاصيل صادمة لجريمة قتل جندي لإبنه .. ضبطته والدته يهتك عرض شقيقه الأصغر

كما أشرنا سابقا ، إهتز حي التقدم بمدينة بنجرير، دقائق قبيل أذان المغرب أول أمس، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها طفل لم يتجاوز 14 عاما، تعرض لضرب شديد من طرف والده.

وأفادت مصادر محلية أن والد الضحية هو جندي سابق، إنهال بالضرب على ابنه بواسطة آلة حادة ألحقت به جروحا خطيرة، عجّلت بنقله إلى المستشفى الإقليمي بمدينة بنجرير، لكنه فارق الحياة فور وصوله.

البحث الذي استُهلّ بالاستماع إلى الجندي المشتبه فيه، الذي قضى 30 سنة في سلك الجندية، فجّر مفاجأة من عيار ثقيل أمام المحققين، عندما صرّح تمهيديا بأنه دخل في نوبة غضب حاد بعدما أخبرته زوجته بأنها ضبطت ابنهما القاصر المتوفى يمارس الجنس على شقيقه الأصغر، مضيفا بأن ما أجّج غضبه هو أن الضحية كان يقاوم تدخله محاولا التصدي لعملية تأديبه من طرف أصوله، قبل أن يقوم الأب بتكبيله وضربه.

من جهتها، روت زوجة الجندي المشتبه فيه،  قصة ضبطها لابنها البكر متلبسا بارتكاب جريمة هتك العرض المفترضة ضد أخيه، موضحة بأنها كانت منهمكة في إعداد وجبة الفطور الرمضاني، لتنتبه إلى أن ابنها، الذي يتابع دراسته بمستوى الثامن، وشقيقه الأصغر، الذي يتابع دراسته بالمستوى الثالث ابتدائي، قد تواريا عن الأنظار، قبل أن تضبط ابنها البكر متلبسا بالاعتداء الجنسي على شقيقه، لتشرع في الصراخ والبكاء وتعمد إلى الاتصال هاتفيا بزوجها، الذي حلّ توا بالمنزل.

مقالات ذات صلة