تعيين وزير شاب من أصول مغربية في حكومة ماكرون

أعلن الكاتب العام للايليزي، أليكسي كولر بعد زوال اليوم الأربعاء 17 ماي، عن تشكيلة الحكومة الفرنسية الأولى في ولاية الرئيس إيمانويل ماكرون.

وتضم الحكومة الفرنسية الجديدة بقيادة إدوار فيليب، شخصيات من اليمين واليسار والوسط، وانصار البيئة وفاعلين في المجتمع المدني.

وعرفت التشكيلة الحكومية الجديدة تعيين الوزير من أصول مغربية منير محجوبي، في منصب كاتب دولة مكلف بالقطاع الرقمي.

وساهم منير محجوبي بفوز الرئيس الفرنسي المنتخب، إيمانويل ماكرون، في الانتخابات التي أجريت أمام منافستة مارين لوبيان.
كما عمل خلال الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، حين تولى إدارة الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي، وحظي باحترام كبير لدى مناصري وأعضاء الحزب الاشتراكي الذي انتسب إليه محجوبي باكرًا في سن الثامنة عشرة.
وساهم محجوبي، الذي يعرف نفسه كشاب شغوف بالتكنولوجيا، في بعث عدة مؤسسات في قطاع الإرشاد والابتكار الرقمي والاقتصاد التعاوني.
في يناير 2017، استقال محجوبي من منصبه في CCNum، لينضمّ إلى حركة “إلى الأمام” (En Marche) التي أسّسها ماكرون، بعدما جعلت منه خبرته في الحملات الانتخابيّة السابقة (رويال وهولاند) خبيراً مرغوباً به.
واستلم محجوبي منصب المدير الرقمي لحملة ماكرون، وكان متحدثاً باسم الأخير عبر الإعلام، حيث قام خلال مشاركته في الحملة بمنع القراصنة من اختراق بريد الموظفين في الحملة، رغم الهجمة الإلكترونية الكبيرة التي تعرض لها ماكرون وأعضاء حملته عشية الانتخابات.